Landing Page on Blue in Flat Design with Long Shadows.

ثمانية أسئلة تساعدك على إنشاء صفحة هبوط ممتازة



البعض قد يقوم بمحاولة أو اثنين لإنشاء “صفحة هبوط” خاصة به ونشرها على الإنترنت، وقد يشعر أن ذلك العمل شاق إلى حد ما.

وفي هذا المقال سنورد ثمانية أسئلة مهمة تساعدك على كيفية صياغة نص صفحات الهبوط على شبكة الإنترنت لتكون ذات تأثير قوي، وتجلب لك الكثير من التحويلات.

تنقسم الأسئلة إلى قسمين:

القسم الأول: أسئلة تسألها لنفسك قبل بدء كتابة مسودتك الأولى.

القسم الثاني: أسئلة تسألها لنفسك بعد كتابة نفس المسودة.

ولتوضيح الأمور علينا دراسة أحد الأمثلة :

المثال المراد دراسته: صفحة هبوط لبنك ساكسو

يمكننا التوجه مباشرة للأسئلة إذا كنت تفضل ذلك، ولكننا سنستخدم دراسة هذا المثال في توضيح النقاط المراد شرحها.

العميل:  بنك “ساكسو”، وهو عبارة عن بنك استثمار يعمل عبر الانترنت ومقره “الدنمارك”.

المنتج: برنامج تداول العملة عبر الإنترنت الحائز على جائزة، والذي تم بيعه بواسطة موقع “فوركس ترادنج.كوم” المشابه له .

صفحة الهبوط على الإنترنت: هي صفحة أل “بى بى سى”  والتي تقدم نسخة تجريبية لبرنامج تداول العملة عبر الإنترنت.

أفضل الأهداف التي نسعى لتحقيقها:

1.زيادة أعداد تسجيل الدخول للحساب التجريبي.

  1. خفض التكلفة لكل تحويل.

النتائج:‘‘ المحاولة أ‘‘ نتج عنها زيادة في عمليات التحميل التجريبية بنسبة %99.4 وخفض تكلفة التحويل بنسبة %48.8 .

التحكم في الإصدار والتشخيص: أهم ما تم العثور عليه وظهر في الفحص الأوّلي، كان نقصا خطيرا في أهمية وقيمة العرض. وقد تسبب هذا الأمر في خلق مستوى عالي من الاختلاف، وتسبب في محاولة الابتعاد عن الموضوع الرئيسي بدلاً من الاندماج في الأمور الأساسية.

المحاولة” أ “: إن التعديل الأكثر أهمية كان عن النسخة نفسها، فالمحاولة الأولى ركزت بشكل كبير على إظهار قيمة العرض للعملاء المحتملين، ومن ناحية أخرى تعاملت المحاولة ” أ ” مع الاختلاف بإعطاء معلومات ذات قيمة وجدية وذات صلة بالموضوع ومنح سبب منطقي للعملاء ” لماذا يجب عليهم تسجيل الدخول للنسخة التجريبية”.

  • الأسئلة التي يجب ان تسألها لنفسك قبل البدء في كتابة مسودتك الأولى:
  1. ما هو الغرض من صفحة الهبوط الخاصة بي؟

الارتباك أحد الأمور القاتلة التي تحولك عن مسارك الصحيح، فكلما أخذت بعين الاعتبار الكثير من الاحتمالات، فغالباً سوف تنتهي إلى عدم  تحقيق أي شيء على الإطلاق .

لذا قم بتحديد هدف واحد واضح لصفحة الهبوط الخاصة بك،  وقم بوضع معيار محدد واحد يمكن تطبيقه، ومن ثم قم بالتركيز في بناء صفحة الهبوط على التوجه نحو تحقيق هذا الهدف واستخدامه.

فإذا كان الهدف من صفحة الهبوط هو الحصول على تسجيلات دخول، فوجّه نسختها إلى تحقيق هذا الهدف، وقم بإعطاء دلائل جدية وأسباب منطقية تجيب على هذا السؤال ” لماذا يجب على العملاء تسجيل الدخول وتجربة الحساب؟ ” .

2.ماهي الإمكانيات التي أستطيع عرضها على وجه التحديد؟

إن عدم الوضوح يعد أحد الأمور التي تجعلك تبتعد عن هدفك، فكل ثانية إضافية تمر يجب أن تفكر فيها في إمكانياتك لكي تفهم عرضك، وتزيد من فرص الاندماج والاستمرار في المنافسة.

يجب التأكد من فهم كل جوانب العرض الذي تقدمه، كل ميزة وفائدة وما يخص عملية البيع وتحديد المدة والشروط، قبل أن تبدأ بكتابة كلمة واحدة.

وإذا كنت تقوم بإنشاء وتحسين تصميم صفحة الهبوط من أجل العميل، قم بالجلوس والتحدث مع مديري الإنتاج وتأكد من معرفة كل التفاصيل، لأن تحديد الأمور وجعلها صحيحة من البداية ستوفر وقتك الذي سيضيع على المسودات وتصحيح الأخطاء.

3- ما هي الفوائد التي ستعود على العملاء مما أقدمه لهم؟

إن عملائك مشغولون، ولن يسمحوا بضياع العديد من الدقائق في محاولة اكتشاف ما الذي ستقدمه لهم، ولذلك لا تضيع أوقاتهم وأخبرهم حقيقة ما تقدمه لهم، خذ كل الوقت الكافي من أجل كتابة كل المميزات والفوائد ووضع كل الأولويات بناءاً على احتياجات جمهورك، ثم حدد النقاط الرئيسية لتأكيد وتكوين قيمة جادة ذات مصداقية تناسب العميل.

4- ما هو الأمر الذي يحتاج العميل معرفته من أجل قبول العرض؟

هل هناك أي معلومات بالغة الأهمية مرتبطة بالعرض الذي تقدمه أو الظروف الخاصة التي تحتاج أن يكون الشخص على علم بها أو أي حافز يدفعهم للاستفادة من العرض الذي تقدمه؟ هل يوجد أي نقاط محددة تثير القلق أو التردد والتي تحتاج لتوضيحها؟

كلما كنت على علم بهدف عملائك وتفهم دوافعهم والعوائق التي تواجههم، سيكون من السهل عليك تقديم ما يحتاجوه من المعلومات المناسبة.

فى المثال السابق إصدار النسخة لم يقدم أي معلومات عن النسخة التجريبية، وبما أن الهدف من  صفحة الهبوط هو تحميل النسخة التجريبية، فإنه في غاية الأهمية أن يعرف العملاء ما الذي سيعود عليهم من العرض المقدم لهم .

  • الأسئلة التى تسألها لنفسك بعد كتابة صيغتك الأولى ؟

1- هل أعطيت العملاء سببًا جيدًا لقبول العرض الذي أقدمه؟

قم بقراءة النسخة التي أعددتها وتأكد أنك غطيت كل النقاط الهامة المتعلقة بتحقيق المبيعات والمميزات والفوائد، وإذا كنت قد نسيت شيئا فأنت تعرف ما يجب عليك القيام به.

  • هل قمت بتلخيص أهم النقاط التي ستحقق المبيعات ووضعها داخل العنوان الرئيسي ؟

العنوان الذي اخترته لصفحة الهبوط أو الإعلان الخاص بك هو أبرز جزء في هذه الصفحة، بالإضافة إلى أنه الجزء الوحيد من النسخة التي قمت بأعدادها والذي يمكنك التأكد بنسبة %99.9 أن العملاء سيطلعون عليه ويقومون بقراءته..

لا تحاول أن تخسر أي فرصة تؤهلك للوصول لوجهة نظرك، فلا تحاول التلاعب بالألفاظ أو أن تكون مضحكًا أو ظريفًا، اختر أيسر وأقصر الطرق لتخبر عملائك المحتملين ما الذي سيعود عليهم من قبول عرضك، وبهذه الطريقة لن يكون هناك أي ذرة شك في تفكيرهم أن استثمار الوقت لقراءة باقي نص صفحة الهبوط والإعلان يستحق الجهد المبذول.

3- هل هناك أي شيء يمكنني تجاهله وعدم ذكره؟

بعض صفحات الهبوط تعمل بشكل جيد مع الكثير من النص والبعض الآخر بالقليل من النص، ولكن بالتأكيد هناك أمر وحيد وهو أن صفحات الهبوط لا تعمل بشكل جيد مع وجود الكثير من النص.

كلما كانت صفحة الهبوط الخاصة بك دقيقة ومحددة كان ذلك أفضل، لذلك قم بفحص نسختك جيداً وأبحث عن أي مقاطع زائدة وأحذفها بسرعة، وأيضاً يمكن الأخذ في الاعتبار أن بعض المقاطع ربما تعمل بشكل أفضل إذا تم تلخيصها في نقاط محددة، فالنقاط المحددة طريقة رائعة لإعطاء مساحة واسعة وجعل المقاطع الصعبة سهلة الاستيعاب .

4- هل التصميم يدعم النسخة ؟

يعمل التصميم والنص جنبا إلى جنب، وطريقة تقديم صفحة الهبوط عبر الإنترنت لها التأثير الأكبر على النسخة وإلى أي مدى سوف يتم قراءتها، لذلك يجب أن يدعم التصميم والنص أحدهما الآخر بالإضافة لهدف صفحة الهبوط الرئيسي.

ولتوضيح هذه النقطة، أحب أن أطلعكم على مثال بسيط من حالة تم دراستها حيث قمت بتقليل نسبة الضغط على كلمات البحث بنسبة  %9.02 لتظهر بشكل أوضح بإضافة القليل من المساحة البيضاء بين العناوين الفرعية والفقرات:

حان وقت البدء في الكتابة:

حسناً يمكنك الآن أن تبدأ بالكتابة والحصول على الكثير من التحويلات بعد أن عرفت الأسئلة الثمانية وكل ما عليك فعله هو الحصول على القوة اللازمة لتبدأ مشروعك القادم، ولكن تذكر ” يجب أن تقوم بعملية الاختبار دائماً ” لأنها الطريقة الوحيدة للتأكد من أن صفحة الهبوط الخاصة بك على الإنترنت لها أقوى تأثير في عملائك المحتملين.

تم رجمة المقال بتصرف من مدونة كيس متريكس .

 

 

كذلك ان كنت لا تملك الوقت لكتابة المحتوى و لا تحبذ ان تشغل نفسك بهم تجهيز خطة محتوى و تريد من يكتبه لك ، يسعدنا ان نخدمك عبر نكتب لك ، يمكنك زيارة صفحتنا على الفيس بوك للتعرف على نكتب لك أكثر .