تسريبات-فيسبوك

تسريبات : مزايا جديدة يتم اختبارها على فيسبوك و إنستغرام



يبدو أن هذا الأسبوع هو أسبوع مواقع التواصل الاجتماعي على سيو بالعربي ، فاليوم يصادف المقال الثالث على التوالي الذي أتحدث فيه عن مزايا جديدة في مواقع التواصل الاجتماعي ، إذ كنت قد تحدثت في مقالين سابقين عن إضافات جديدة تقوم فيسبوك باختبارها على موقعها و ربما سنبدأ بمشاهدتها قريباً على صفحاتنا ، اليوم سأتابع معكم سلسلة المقالات هذه و سأتناول بشرح مبسط و سريع الإضافات الجديدة التي تم تسريبها و التي يتم اختبارها حالياً وفقاً للمصادر التي سربتها ، أتمنى لكم قراءة ممتعة .

الإضافة الأولى : علامة التبويب Jobs

هي إضافة جديدة خاصة بفيسبوك ، و هي عبارة عن علامة تبويب جديدة تقوم بإضافتها على صفحتك التي تقوم بإدارتها ، الهدف من علامة التبويب الجديدة إتاحة الفرصة لمدراء الصفحات عرض فرص العمل مباشرة على فيسبوك ، و بالتالي يمكن لأي شركة عرض فرص العمل أو الشواغر المتوفرة لديها في علامة التبويب هذه على صفحتها على الفيسبوك مباشرة ، مما يساعد كل من الشركة و الباحثين عن عمل ، خطوة تعتبر نوعاً ما اعتداء على اختصاص شبكة لينكد إن إن صح التعبير ، فهل تخطط فيسبوك لمنافسة شبكة لينكد إن ؟ هذا ما ستكشفه الأيام القادمة .

الإضافة الثانية : خاصية البث المباشر

كلنا يعلم خاصية البث المباشر التي أطلقتها فيسبوك و بدأت بالتوسع و الانتشار و لاقت شعبية كبيرة ، تشير تقارير و تسريبات جديدة أن إنستغرام تختبر حالياً خاصية البث المباشر على شبكتها ، فلا تستغرب عزيزي القارئ إذا شاهدت بث فيديو مباشر على شبكة إنستغرام قريباً ، قد لا يكون بالأمر بالمفاجئ و ذلك لكون فيسبوك هي المالك لشبكة إنستغرام ، بجميع الأحوال هذا الخبر عبارة عن تسريبات مصدرها روسيا ، فهل تصدق ؟ الله أعلم .

الإضافة الثالثة : إزالة عدد الإعجابات بالصفحة

من المزايا المسربة أيضاُ و التي تدرس فيسبوك إزالتها هي إخفاء عدد المعجبين بالصفحة عن المستخدم ، هذه الميزة قد تكون مزعجة للمستخدمين و لمدراء الصفحات ذات العدد الكبير من المتابعين ، و بنفس الوقت جيدة لمدراء الصفحات الحديثة الولادة ، أما عن حيثيات هذا الموضوع فلا يوجد كم كاف من المعلومات ، و السؤال الذي يطرح نفسه هو : هل ستقوم فيسبوك بإخفاء عدد المعجبين كلياً ؟ أم سيتمكن المستخدم من معرفة عدد المعجبين من خلال النقر على المعلومات الخاصة بالصفحة ؟

كما ذكرت ، كل المزايا و الإضافات السابقة تندرج تحت اسم تسريبات و عمليات اختبار ، فربما تكون تسريبات غير صحيحة ، و ربما تكون تسريبات صحيحة و لكن تفشل الاختبارات التي تجرى عليها و لا ترى هذه المزايا الجديدة النور ، كل ما نستطيع فعله هو الترقب و الانتظار .