YouTube-Space-Lab-Winners-3

إعلان الفائزون في مسابقة YouTube Space Lab من مصر وأمريكا



YouTube-Space-Lab-Winners-3

YouTube-Space-Lab-Winners-3

أعلن كل من YouTube و Lenovo عن وصول مسابقة YouTube Space Lab إلى أهم مراحلها حيث سيكشف رواد الفضاء عن نتائج تنفيذ التجربتين الفائزتين من محطة الفضاء الدولية مباشرة حتى يتمكن العالم بأسره من مشاهدتها على YouTube.  سيتم خلال البث المباشر ربط محطة الفضاء الدولية بساحة منشئي محتوى YouTube في لندن يوم الخميس الموافق 13 أيلول سبتمبر بدءًا من الساعة 1:30 مساءً بتوقيت جرينتش/8:30 صباحًا بتوقيت المنطقة الشرقية. وسيتم عرض البث ضمن برنامج “The Science Guy” الذي يقدمه بيل ناي، كما يستضيف البرنامج الفائزين على مستوى العالم وهم عمرو محمد، من مدينة الإسكندرية المصرية ودوروثي تشين وسارة ما، من مدينة تروي بولاية ميشيغان الأمريكية.

تعد مسابقة YouTube Space Lab، والتي انطلقت في تشرين الأول (أكتوبر) 2011 بالشراكة مع جهات من بينها Space Adventures وبالتعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” ووكالة الفضاء الأوروبية (ESA) ومنظمة بحوث الفضاء اليابانية (JAXA)، مسابقة علوم على مستوى العالم تشارك فيها الفئات العمرية من 14 إلى 18 عامًا بهدف وضع تجربة علمية يمكن تنفيذها في الفضاء. ومن المقرر الآن أن يشاهد العالم التجربتين الفائزتين أثناء تنفيذهما في الفضاء على يد رائدة الفضاء سونيتا ويليامز عبر بث مباشر على YouTube من مسافة 250 ميلاً فوق سطح الأرض وعلى متن محطة الفضاء الدولية.  يستغرق بث البرنامج 40 دقيقة ويبدأ بمقابلة يجريها مقدم البرنامج بيل ناي مع الفائزين على مستوى العالم وضيوف آخرين من طابع خاص عبر جلسة Hangout على +Google، كما يستعرض البرنامج قصة مسابقة Space Lab عبر مقاطع فيديو تتناول المسابقة منذ انطلاقها. وبعد ذلك، من المقرر أن يجري مركز التحكم بالمهمات التابع لوكالة ناسا اتصالاً بين الأستوديو ومحطة الفضاء الدولية لإجراء محادثة مع رائدة الفضاء الأمريكية سونيتا ويليامز وللتعرف على نتائج التجربتين الفائزتين.


وفي تصريحاته عن هذا الحدث، يقول معلم العلوم الشهير، بيل ناي، والذي يقدم برنامج The Science Guy، “تقدم مسابقة YouTube Space Lab فرصة فريدة لجذب اهتمام الطلاب بالعلوم، وهو ما يمثل أهمية بالغة في ما يشهده المجتمع من تنمية.  وفي هذا السياق يسعدني أن أستضيف البث المباشر من محطة الفضاء الدولية على YouTube، حيث يعد هذا في ذاته إنجازًا علميًا، كما أتطلع إلى معرفة نتائج التجارب العلمية التي فكر فيها الطلاب”.


ومن الجدير بالذكر أنه سبق الإعلان عن أسماء الفائزين – وهم عمرو محمد (الفائز بجائزة الفئة العمرية من 17 إلى 18 عامًا) ودوروثي تشين وسارة ما (الفائزتان بجائزة الفئة العمرية من 14 إلى 16 عامًا) – خلال حفل استضافته واشنطن العاصمة في آذار (مارس) الماضي.وقد حضر الحفل الجهات الشريكة في تنظيم المسابقة، وهي وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية ومنظمة بحوث الفضاء اليابانية.  ومن المقرر الآن أن يناقش هؤلاء الفائزون ما توصلت إليه تجاربهم من نتائج مع رواد الفضاء الذين ينفذونها على متن محطة الفضاء الدولية.


كان عمرو محمد، البالغ من العمر 18 عامًا، قد توصل إلى تجربة يمكنها وضع إجابة على السؤال التالي: “هل يمكن تعليم العنكبوت العجوز حيلاً جديدة؟” وقد تضمنت الجائزة التي حصل عليها زيارة إلى روسيا للحصول على فرصة تدريبية فريدة تقدم لرواد الفضاء من “مدينة النجوم” الروسية، والتي تعد بمثابة مركز تدريبي لرواد الفضاء الروس. وتدور تجربة عمرو حول اقتراح استكشاف أثر انعدام الجاذبية في طريقة صيد العناكب من نوع “زيبرا” لفريستها، وما إذا كانت هذه العناكب ستعدل من سلوكها في الفضاء أم لا.


أما دوروثي تشين وسارة ما، البالغتان من العمر 16 عامًا، فقد توصلتا إلى تجربة تطرح السؤال التالي: “هل يمكننا استخدام البكتيريا الخارقة من الفضاء في علاج الأمراض على الأرض؟” وتحاول تجربتهما استكشاف ما إذا كان بإمكان المركبات والعناصر الغذائية وقف نمو البكتريا بطريقة مختلفة في حال انعدام الجاذبية، وهو ما قد يفتح الباب بدوره لاكتشاف طريقة يمكن من خلالها محاربة البكتريا بشكل أكثر فعالية على الأرض.  وقد تضمنت الجائزة التي حصل عليها كل من دوروثي وسارة جولة داخل منشآت منظمة بحوث الفضاء اليابانية بالإضافة إلى مشاهدة انطلاق الصاروخ الذي يحمل التجربتين الفائزتين من قاعدته في جنوب اليابان.



لا تنسي أن  تتابع هذا البث المباشر من خلال YouTube يوم الخميس الموافق 13 أيلول سبتمبر!


الناشر: رامي قنديل، الشرق الأوسط و شمال أفريقيا