كيف تقوم بكتابة مُحتوى دائم الفعّالية



أهم سِمات المحتوى الجيّد هو كونه دائم الفعالية، المحتوى الذي لا يموت. تذكر المقال الذي كتبته منذ عام 2012 وحتى الآن يجلب المزيد من الزيارات ويتصدر قائمة نتائج مُحركات البحث. يُمكنك المحتوى دائم الفعّالية-Evergreen من تحقيق أقصى استفادة ممكنة من المصادر المتاحة وإعادة استخدامها أكثر من مرة. في هذا المقال 4 مفاتيح أساسية لكتابة محتوى دائم الفعّالية يمكنه جذب المزيد من الزيارات.

1- التفكير بشكلٍ استراتيجي

إنشاء محتوى فعّال يعمل على جذب الزيارات بشكلٍ ُستمر هو مكسب مهم، ولكن التحدي الحقيقي هو إيجاد التوازن في المحتوى من حيث كونه مُمتع، ومُستدام ومُرتبط بعملك وما تُقدمه. حتى تتمكن من البداية بشكل صحيح قم بإقامة جلسة عصف ذهني مع فريق المحتوى، فريق المبيعات وفريق خدمة العملاء (وأي شركات أو أشخاص مُستقلين تتعامل معهم في هذا الإطار). الهدف الأساسي من هذه الجلسة هو رؤية الإختلاف في أفكار فريق عملك، وكيف يُمكن الإستفادة من هذا الإختلاف لوضع إستراتيجية فعّالة.

اطلب من أي شخص يأتي للاجتماع ومعه ثلاثة مواضيع يعتقد أنهم مُهمين للجمهور ومرتبطين باحتياجاتهم ومن ثم قم بتضييق هذه المواضع أو التصنيفات الكبيرة إلى أجزاء أصغر. بناءًا على مقدار الجهود التي تبذلها في المحتوى، قم باختيار 2-3 مواضيع تُركّز عليها بشكلٍ ربع سنوي. بعد ذلك قم بإجراء اجتماعات بشكلٍ دوري بهدف المتابعة والتحسين بشكلٍ دائم.

2- التركيز على المُحتوى القابل للتنفيذ

أنت تحتاج إلى فهم التحديات التي تواجه عملائك والمشاكل التي تعوقهم من الحصول على أفضل تجربة استخدام مُمكنة، ومن ثم تزويدهم بالتعليمات التفصيلية لمساعدتهم. للحصول على فهم أعمق لعملائك:

1- إستمع بتأني لمكالمات العملاء ومشاكلهم
2- كن حريصًا على حضور الأحداث المحلية المتعلقة بمجالك بغرض الترويج والتشبيك
3- اتصل بالعملاء بشكلٍ مباشر أو تواصل معهم عبر الشبكات الاجتماعية لمعرفة آرائهم وانطباعاتهم حول ما تقدمه

أثناء تجميع الإحصائيات والبيانات حول جمهورك قم بكتابة وتدوين الملاحظات ومن ثم قارن ما توصلت إليه بما تم مناقشته سابقًا في جلسة العصف الذهني مع فريقك عملك، عند نقطة التقاطع هذه سوف تتمكن من ضبط اتجاهات السير بشكلٍ أفضل وأكثر دقة. ضع في ذهنك أيضًا إجراء بعض المقابلات مع عملائك بغرض الحصول على أفكار للمحتوى.

أثناء العمل على كتابة مُحتوى دائم الفعّالية وقابل للتنفيذ، قم بعمل الآتي:

1- ركّز على نقاط الألم والمشاكل وقم بحلها
2- قم بمشاركة مُحتوى ملائم لجمهورك ومناسب لطبيعة عملك
3- تحدث عما يعمل وعما لا يعمل واشرح الأسباب
4- قم باستخدام أمثلة حيّة قدر الإمكان حتى تتمكن من قيادة أفكارك إلى المكان الصحيح

أخيرًا، أثناء مراجعة المحتوى، تأكد أنه في مجمله مُفيد، واضح ومتسق مع نغمة الشركة وطريقتها في التعامل.

3- الاستثمار في تهيئة مُحركات البحث

في الوقت الذي تحتاج فيه إلى الترويج للمحتوى عن طريق الطرق المدفوعة والممولة مثل جوجل آدوردز والشبكات الاجتماعية المختلفة؛ ما زالت تهيئة محركات البحث أمر أكثر أهمية وتكلفته أكثر فعّالية. بحث الكلمات المفتاحية هو بكل تأكيد أمر أساسي فيما يتعلق بفهم الكيفية التي يمكن للمحتوى الذي تنتجه أن يحظى بمكاسب على المدى القريب والبعيد كذلك؛ شئ آخر (فعّال أكثر في المحتوى الأجنبي) هو حجم المقال، فالمقالات الأكبر عادة ما تكون أفضل لمحركات البحث

4- اتباع إيقاع ثابت للمحتوى

بمجرد أن تُصبح على دراية بالتقنيات التي تُمكنك من إتقان إنشاء محتوى دائم الفعّالية، يأتي وقت بناء نظام ثابت ومتناسق لنشر المحتوى والبدء في توسيع الجهود ببطء. هذا لا يعني أنه يجب عليك إنشاء محتوى كل يوم أو حتى كل أسبوع، فقط بمُعدل ثابت ومتناسق.

ارجع إلى قائمة موضوعات المحتوى التي تم إعدادها سابقًا أثناء جلسة العصف الذهني مع فريق العمل؛ قم بترتيب هذه القائمة حسب أهميتها بالنسبة لأهداف عملك أو علامتك التجارية.

على سبيل المثال يمكنك أن تكون هكذا:

1- دلائل تفصيلية عن بناء استراتيجية المحتوى
2- أفضل الممارسات في توزيع المحتوى، والعلاقات العامة
3-   مقال من نوع “كيف تفعل…” حول التحليل والقياس
4- نصائح في التسويق عبر الشبكات الاجتماعية وإدارة المجتمعات الرقمية
5- كيفية الاستفادة من التسويق بالمؤثرين

هذه القائمة تُشير إلى أن الأولوية هي كتابة محتوى عن كيفية بناء استراتيجيات المحتوى، وعلى الرغم من ذلك، ما زال هناك حاجة إلى التركيز على العناصر الآخرى في عالم التسويق الرقمي. بدلًا من التركيز على استراتيجيات المحتوى وفقط، يمكنك تدوير وتوزيع جهودك على أكثر من جزء للحصول على أفضل نتائج مُمكنة. مثال:

1- دلائل تفصيلية عن بناء استراتيجية المحتوى
2- أفضل الممارسات في توزيع المحتوى، والعلاقات العامة
3- مقال من نوع “كيف تفعل…” حول التحليل والقياس
4- نصائح في التسويق عبر الشبكات الاجتماعية وإدراة المجتمعات الرقمية
5- كيفية الاستفادة من التسويق بالمؤثرين