كيف تبدأ حملة بناء الروابط بشكل سريع ومنظم

كيف تبدأ حملة بناء الروابط بشكل سريع ومنظم



هل لديك معلومات عن أساسيات بناء وتكوين الروابط؟ هل تعلم ما هي الطريقة الصحيحة لبدء حملة بناء الروابط؟ فمن خلال هذا الدليل سوف نوضح لك الطريقة الصحيحة للقيام بذلك بشكل أسرع.

يمكن تقسيم المهام الخاصة بحملة بناء الروابط إلى ثلاث أنواع وهم

  • إرسال الرسائل الخاصة بالبريد الإلكتروني.
  • البحث عن التوقعات وما يحدث في الآفاق.
  • البحث عن المعلومات الخاصة بالإتصال.

دائما يكون تركيز المعلومات التي نقرأها على الإنترنت على الجزء النهائي والأخير، وهو الجزء الخاص برسائل البريد الإلكتروني، ولكن في حال إن كنت على علم بهذه المدونة من قبل فإنك ستعلم أن الصعوبة الحقيقية هي تلك الصعوبات التي يتم مواجهتها عند البحث عن معلومات الإتصال أو عن العملاء المحتملين.
ولكي تقوم بهذة الأشياء بشكل صحيح ولكي نرسل الرسائل الإلكترونية، عليك أن تقوم بتنفيذ البرنامج الذي سنقوم بذكره، حيث أن في هذا المقال سوف نوضح كيفية جعل أول جزئين من العملية أكثر كفاءة، كما نقوم بتوضيح طرق التوعية وكيفية تنظيمها وتوسيع نطاقها.

عملية حملة بناء الروابط

علينا قبل فعل أي شيء أن نقوم باختيار النوع الخاص بالحملة التي سوف نقوم بتشغيلها، ولكي لا تكون الأمور صعبة علينا أن نختار حملة نشر ضيف على الرغم من أن حملة نشر الضيف ستكون حملة مملة وغير مثيرة ولكن سنقوم باستخدام هذه الحملة لأنها تعتبر مثال مباشر وسوف نوضح طريقة تطبيقه على أنواع إستراتيجيات أخرى من أجل بناء روابط جديدة.

الخطوة الأولى

  • لكي نقوم بحل أول جزء في اللغز هو أنه يجب أن نتخلى عن أسلوب شركة جوجل في محاولة العثور على آفاق جديدة، فعلى الرغم من تفوق شركة جوجل دائما في إيجاد احتمالات مختلفة لجميع الأنواع المختلفة من الحملات، لكن نهج جوجل يكون باعتباره مشكلة كبيرة أو كما يسمى مرحلة عنق الزجاجة في حال إن كان هدف الحملة هو السرعة. حيث يجب عليك أن تقوم باستنتاج النتائج واستخراجها وأيضا التأكد من تطبيق قواعد ال seo المعروفة بإستخدام أي أداة خارجية غير تابعة لجوجل وبشرط أن تكون الأداة جيدة.
  • في حال أن قمنا بإستخدام المستكشف الخاص بموقع Ahrefs ومن خلال العمل على قاعدة البيانات content explorer التي يمكن من خلالها البحث عن طريق كتابة ” اكتب لنا صفحات ” ولكننا لا نقوم بذلك بل سنقوم بالبحث عن المواقع التي يوجد بها موضوعات ذات صلة بالموضوع الذي نبحث عنه وذلك لعدة أسباب وهي:
  • أن أغلب الأشخاص الذين يبحثون يكون من خلال من مشاركة الضيف – إذا تم نشر في المواقع تعلم الموضوعات التي تسمى موضوعات ذات صلة فغالبا العملاء الذين يقومون بفتح تلك الموضوعات هم عملاء محتملون – يمنح الموقع معلومات معلومات وبيانات خاصة بالمؤلف تمكنك من الوصول إليه والتواصل معه.
  • نقوم بالبحث في content explorer عن طريق كتابة بعض الكلمات مثل لماذا أو كيف وبعد ذلك الكلمة الرئيسية المراد البحث عنها، حيث تظهر النتائج بمقالات ذات صلة بالكلمة الأولى وهي كيف أو لماذا وبالكلمة الرئيسية وموضوعات ذات صلة بها.
  • بعد ظهور عدد من النتائج نحتاج بعد ذلك إلى تصفيتها حيث أن المحرك content explorer يقوم بإرجاع نتائج بلغات كثيرة ولكن في حال أننا نريد النتائج بلغة معينة ولتكن اللغة الإنجليزية علينا أن نقوم بتحديد اللغة الإنجليزية.
  • يقوم أيضا content explorer بعرض صفحات نشيطة وصفحات ميتة لا يمكن إظهارها حيث لا يمكن أن يتم التواصل مع مؤلفيها.
  • يقوم مقياس DR في موقع Ahrefs بعمل قياسات لسلطة الإرتباط حيث أن المواقع ذات سلطة الإرتباط العالية هي تلك المواقع الكبرى والشهيرة مثل موقع الفيسبوك.
  • لكي نقوم بتلك التصفيات نقوم بعمل فلاتر للنتائج حيث أنه يجب تصفية وفلترة الصفحات الخاصة بنفس المجال وذلك لأنه يجب أن نقوم بالتواصل مع كل موقع.
  • بعد تصفية النتائج كما هو موضح في النقاط السابقة على الموقع عرض النتائج على csv وجعل تلك النتائج في جدول البيانات الخاص بموقع جوجل ولكن البرنامج الخاص بجدولة البيانات في جوجل لا يكون من أنواع جداول excel.
  • اقرأ أيضا : ممارسات سيئة عند بناء الروابط الخارجية والباك لينكس

الخطوة الثانية

  • عليك بعد ذلك البحث عن معلومات الإتصال التي من خلالها يمكنك التواصل مع أصحاب تلك الصفحات، فقبل أن نستطيع التواصل مع هذه الصفحات يجب أن تكون لدينا بعض بيانات التواصل مثل البريد الإلكتروني والاسم الأول والاسم الثاني، ولكن هذه الأمور يمكن القيام بها بصعوبة وذلك لأنك يجب أن تقوم بذلك بنفسك من خلال زيارتك للموقع والبحث عن معلومات التواصل، ولكن في بعض الأوقات يكون من الصعب الوصول إلى مثل هذه المعلومات فبعض الصفحات قد تقضي ربع ساعة في البحث عن بريد إلكتروني واحد للتواصل من خلاله، ولكي نقضي على هذه المشكلة نقوم بإستخدام hunter ليقوم هو بالبحث عن هذه المعلومات بدلا منا وذلك لسهولة وسرعة إيجادها حيث نقوم بإدخال اسم المجال والاسم الأول والثاني ومن ثم يقوم هو بالبحث.

الخطوة الثالثة

  • تلك الخطوة هي الخاصة بالتواصل وإرسال الرسائل، فعند وصولك إلى هذه الخطوة تكون قمت بإنجاز الكثير من الخطوات الصعبة، حيث يقام سرد العملاء المحتملين من أجل التواصل معهم، ففي هذه المرحلة يمكن إرسال عدد هائل من الرسائل الإلكترونية ولكن هذا غير موصى به حيث يجب عليك تخصيص الرسائل لتكون غير عشوائية، فالغرض من هذا هو إتمام العمليات بشكل صحيح وليس إتمامها بصرف النظر عن صحتها وعلى الرغم من أن مثل هذه الخطوات يحتاج الكثير من الوقت.

كيفية تنظيم هذه العملية وتوسيع نطاقها لإتمام حملة بناء الروابط

يبدو أمر البحث عن أصحاب الصفحات والبحث عن بريدهم الإلكتروني أمر سهل للغاية ولكنه غير ذلك تماما وذلك لعدة أسباب وهي

  • محاولة الوصول إلى أكبر عدد من العملاء المحتملين.
  • النهج الذي تسير به كل خطوة وطرق تنظيمة.
  • تقليل الأجزاء المتحركة في كل عملية.

خطوة التنظيم

الخطوات التي قمنا بذكرها سابقا هي خطوات حملة بناء الروابط، حيث يوجد فرق كبير جدا بين النظام والعملية العملية عبارة عن عدد من الخطوات التي تتم بالترتيب من أجل الوصول إلى هدف معين ولكن النظام هو ما يسلسل هذه العملية ويجمع بين الخطوات.

خطوة العمل الذاتي

أمر إمتلاك نظام لأي شيء يكون رائع للغاية وذلك لأن النظام يجعل كل عملية أو كل خطوة تسير في سير عملها مثل دوران التروس ولكن الأمر يصبح أفضل إذا تم تقليل التروس التي تدور فهذا هو دور خطوة العمل الذاتي.

خطوة التحجيم

قد تكون لاحظت أن هذه العمليات قد ينتج عنها عدد كبير جدا من الاحتمالات على الرغم من أن تلك العمليات تكون بخطوات محسوبة، ففي نهاية الأمر لا يقوم content explorer بعملية سوى أنه يقوم بجمع أسماء الصفحات فقط ولا يقوم أي hunter بعملية سوى البحث عن البريد الإلكتروني، فالهدف من هذة الخطوة هو إنجاز أكبر عدد من العمليات في أقصر وقت وليس على أتم وجه.
في نهاية الأمر يجب أن نعلم أنه بدء حملة بناء الروابط ليس من المفترض أن يقضي وقتا طويلا، في الخطوات التي قمنا بذكرها تسهل عليك عملية حملة بناء الروابط حتى وإن كنت ليس عندك درايه كافيه بالأمر.