شركة جوجل وحظرها لتطبيقات التجسس من متجرها



عملت شركة جوجل مؤخراًعلى القيام بإجراء عمليات تحديثية للقواعد المرتبطة بمتجر التطبيقات الخاص بها وذلك للتمكن من حظر البرنامج التجسسي الذي يطلق عليه اسم Stalker ware بصفة رسمية

ووُجد أن هذا المصطلح يصف مجموعة التطبيقات التي تترقب التحركات المتعلقة بالمستخدم بالإضافة إلى المكالمات التي يجريها والرسائل ويقوم أيضاً بتسجيل نشاط التطبيقات الأخرى.

لوحظ أنه في المعتاد يتم الإعلان عن البرامج الخاصة بعمليات التجسس مثل Stalker ware والذي يُعرف أيضًا باسم spouse ware والتصريح عنه للمستخدمين لمعرفة الأشخاص المحتالين، وترقب الأطفال خارج منازلهم بالإضافة إلى مراقبة الموظفين أثناء العمل.

تطبيقات Stalker ware وقدرتها على ترقب الأجهزة

ويمكن هنا القيام بإجراءات التثبيت لهذه الأنواع من التطبيقات وتفعيلها دون معرفة الشخص صاحب الجهاز، ويحدد عملها في الخلفية الخاصة بنظام التشغيل

 

وتعد هذه هي الميزة الرئيسية لكافة تطبيقات Stalker ware، وبصرف النظر عما إذا كانت مستخدمة بشكل خاص لمجموعة الأجهزة اللوحية مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة، والهواتف من النوع Smart.

ونلاحظ أن متجر Google Play سمح بوجود أكثر من 100 تطبيق من هذه التطبيقات التي تقع تحت تصنيف فئة Stalker ware ، وعندما قام الباحثون الأمنيون

بذكر شركة جوجل شركة جوجل التي تدخلت لإزالة هذا النوع من تطبيقات Stalker ware لوحظ أنها عادة ما تتجنب الإدلاء بتصريحات عامة حول هذه المسألة.

وأوضحت شركة Google عند تحديث سياسة المطور أن أي نوع تطبيق يقوم بترقب حركة المستخدمين ويرسل بياناتهم إلى جهاز آخر يجب أن يتضمن إشعارًا أو موافقة ويعرض دائمًا إشعارًا بأن التطبيق يتتبع إجراءات المستخدم.

اكتشاف قواعد حديثة لحظر برامج التجسس

وتم دخول مجموعة من القواعد المطورة لحيز التنفيذ خلال الشهر القادم بشأن مباشرة عملها من خلال قيامها بحظر كافة البرامج المرتبطة بـ (Stalker ware)، وذلك من خلال اتباع طرق حديثة تعمل على  إيقاف قدرتها على التشغيل دون أن يتم كشفها عند قيامها بتثبيت ضحاياها.

كما أشير إلى أن هذه التطبيقات الخاصة بمراقبة المستخدم لن يتم الموافقة عليها وإدخالها إلى متجر جوجل بلاي ما لم تقم بإضافة مجموعة التعديلات الخاصة بالمستخدم، واستقرت عملية حظرها بعد قيام الباحثين خلال شهر يوليو الماضي بعمل حظر شامل على جميع إعلانات Stalker ware.

وهناك بعض التحقيقات التي أجريت حول موضوع حظر تطبيقات Stalker ware، والتي جاء في أولها التحقيق الذي قام به الموقع التقني Tech Crunch، والذي أثبت أنه لم يتم تطبيق أي عملية من عمليات الحظر التي أقيمت على مجموعة الإعلانات التابعة لـ Stalker ware.

وهذا بدوره عمل على إثارة جدل كبير حول حقيقة قيام شركة جوجل بوقف هذه الإعلانات وحظرها بالكامل أم أن هذا الأمر كان عبارة عن أحد الحيل التي تم حبكها من قبل جروب العلاقات العامة الخاص بها فقط.

وكان من أهم ما نصت عليه مجموعة القواعد الحديثة التي قامت بوضعها شركة جوجل أنه من المستحيل تضليل مستخدميها من خلال الوظائف المتعلقة بعمليات الترقب

كما أنه من الضروري أن تعمل هذه التطبيقات على تحديد التطبيق بشكل واضح وسهل لمستخدميها من خلال مجموعة من الأيقونات المطورة بالإضافة إلى انبثاق إشعار منها بشكل متواصل، كما لوحظ أن هذه التطبيقات يتم منعها من عدم إظهار السلوك المرتبط بعملية الترقب.

كما أنه من الضروري وجود جانب من الوضوح عند تسويق هذه التطبيقات بعد تصميمها، واستخدامها لتعقب السلوك الإداري بالمؤسسة والمراقبة الأبوية أيضاً، بدلاَ من استخدامها كحل سري لعمليات التعقب، وجاء هذا التوضيح من قبل شركة جوجل من خلال الحملات التي أقيمت للتخلص من برامج التجسس.

كما أوضحت مجموعة التحالف التي كانت ضد برنامج Stalker ware، والتي كان لهيئة الحدود الرقمية دوراً كبيراً في تأسيسه خلال السنة الماضية، أن التعقب من قبل هذه النوعية من البرامج يمكن أن تساهم بشكل كبير في إشتعال قضايا العنف الأسري والعنف الجنسي أيضاً.