سناب شات لا تزال المنصة الإجتماعية المفضلة لدى جيل الألفية



حتى في الوقت الذي تستمر فيه قاعدة مستخدمي سناب شات في التقلص، إلا أنه لا يزال يتم الإشارة إليها بين المراهقين على أنها المنصة المفضلة لديهم.

من بين 8000 مراهق شملهم الاستطلاع من قبل شركة الاستثمار Piper Jaffray، اختار 41 ٪ سناب شات كمنصة اجتماعية مفضلة لديهم.

لكن تقدم هذا التطبيق كمنصة اجتماعية مفضلة انخفض بنسبة 5 ٪ من استطلاع Piper Jaffray السابق الذي تم في خريف عام 2018.

على الرغم من أنه لا يزال رقم 1 بالنسبة لهذه الفئة، يستخدم أكثر من المراهقين الذين شملهم الاستطلاع انستقرام بصورة أكبر منه ونتحدث عن 84% مقارنة مع 81%.

تراجع مكانة تطبيق سناب شات تعد علامة مقلقة بالنسبة للشركة الأمريكية التي تريد الحفاظ على هذه الفئات ضمن مستخدميها واحتكارها ومنع فيس بوك من الوصول إليها.

لكن بشكل عام لا يزال متفوقا على انستقرام مع من تتراوح أعمارهم بين 13 و 24 عامًا في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وكندا وأستراليا.

في حين أن عدد المستخدمين النشطين يوميًا للتطبيق الأصفر قد انخفض إلى 186 مليون، فإن قاعدة مستخدمي انستقرام تواصل نموها وتجاوزت 500 مليون مستخدم.

أصبح انستقرام أيضًا المكان الذي يفضل فيه المراهقون التعامل مع العلامات التجارية، رهان التطبيق التابع لفيس بوك كبير في هذا المجال مؤخرًا عن طريق إضافة التسوق داخل التطبيق، وهو قطاع قال بعض المحللين إنه قد يحقق إيرادات بقيمة 10 مليارات دولار بحلول عام 2021.

كما سأل الاستطلاع المراهقين عن المؤثرين المفضلين لديهم على منصات مختلفة على انستقرام، شملت كايلي جينر وجيمس تشارلز، اللذان لديهما 131 مليون و 15.2 مليون متابع على التوالي، ولهم تأثير في عالم الجمال.

وجدت Piper Jaffray أن 80٪ من المراهقات يستخدمن المؤثرات على الإنترنت كنقطة انطلاق لاكتشاف اتجاهات الجمال الجديدة، لذلك فمن السهل أن نرى كيف أصبح انستقرام جزءًا كبيرًا من وقت المراهقين الذي يقضونه عبر الإنترنت.