جوجل توفر لك تعيين حد زمني لحذف سجل المواقع وبيانات نشاط الويب تلقائيًا

جوجل توقف أندرويد وجوجل بلاي لأجهزتها في تركيا لهذا السبب



أعلنت شركة جوجل العملاقة عن تعليق خدماتها للهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد الجديد في تركيا ما لم تتراجع البلاد عن قرارها بتغريم الشركة بسبب انتهاكها قانون المنافسة.

لن يؤثر القرار على المستخدمين الحاليين أو طرازات الهواتف الحالية الموجودة بالفعل في السوق، بل ستؤدي هذه الخطوة إلى تعليق خدمات العملاق الأمريكي لأجهزة أندرويد التي لم يتم إصدارها بعد.

أعلنت هيئة المنافسة التركية في سبتمبر الماضي أنها غرمت شركة جوجل حوالي 93 مليون ليرة تركية بسبب انتهاكها لقوانين المنافسة من خلال مبيعاتها من برامج الأجهزة المحمولة.

قالت الوكالة في مارس من هذا العام إنها بدأت تحقيقًا أوسع نطاقًا في جوجل بناءً على النتائج الأولية.

أخبرت جوجل شركاء الأعمال الأتراك ومصنعي الهواتف وشركات الاتصالات التي تبيع الهواتف الذكية بأنها لن تمنح تراخيص لهواتف أندرويد التي سيتم إطلاقها في السوق التركية لاستخدام خدماتها، بما في ذلك متجر Google Play و Gmail و يوتيوب وتطبيقاتها الأخرى وفقًا لذلك قالت أيضا إنها ستعلق أيضًا تحديثات نظام التشغيل.

وفقًا لصحيفة هابرتورك اليومية، فقد علقت جوجل تراخيص تركيا اعتبارًا من 12 ديسمبر، ولم تعلق الشركة على هذه القضية.

وقال هابرتورك إن جوجل طلبت أيضًا من الشركات الضغط على وزير التجارة روحار بيكان ورئيس هيئة المنافسة عبر الهاتف والبريد الإلكتروني لعكس قرارهم، وإلا فإن المصنّعين والبائعين سيتأثرون سلبًا.

بدأت هيئة الرقابة أول تحقيق في مارس 2017 لتحديد ما إذا كانت جوجل قد انتهكت قانون المنافسة في البلاد، قبل إعلان الغرامة في سبتمبر من العام الماضي وإجراء تحقيق أوسع في مارس من هذا العام.

يهدف التحقيق الأولي إلى تحديد ما إذا كانت عقود جوجل مع منتجي المعدات بالإضافة إلى أنظمة الاتصالات المتنقلة والتطبيقات وتوفير الخدمات قد وجدت أن عملاق التقنية انتهك القانون.

وقالت إن تحقيقًا أوليًا قد وجد أن جوجل قد أساءت استخدام موقعها المهيمن في محرك البحث وسوق الإعلان من خلال تقديم خدمة البحث المحلية الخاصة بها وجعل جهود الشركات الأخرى صعبة.

خلصت هيئة الرقابة على المعلومات والوثائق والنتائج التي توصل إليها التحقيق الأولي إلى أنها كافية لبدء تحقيق أوسع في الشركة وممارساتها.