تويتر قد يتحول مستقبلا إلى شبكة اجتماعية لامركزية!



أعلن الرئيس التنفيذي لشركة تويتر السيد جاك دورسي عن جهد بحثي لاستكشاف نسخة لامركزية من منصة التدوينات المصغرة.

تتمثل الفكرة وراء تطبيق اللامركزية في إنشاء خدمات لا تتحكم فيها مؤسسة واحدة، بحيث لا توجد نقطة واحدة من الفشل ولا أحد يفرض القواعد.

هذا المبدأ يخالف أساس تويتر الذي يتحكم في جميع بنيته الأساسية ويحدد من الذي يستخدم المنصة وماذا يمكن وما لا يمكن قوله عنها.

وتأتي هذه الخطوة في وقت تتعرض فيه الشركة لانتقادات بسبب سياساتها المتراخية أحيانا والمتشددة أحيانا أخرى بينما يزداد أعداد المؤمنين بفكرة اللامركزية والعملات الرقمية المشفرة.

الشيء المهم هو أن هناك بالفعل بروتوكولًا خاصًا بالتدوين والنشر اللامركزي يتم قبوله واستخدامه من قِبل عدد كبير من الأشخاص، يطلق عليه ActivityPub، وكونسورتيوم الشبكة العالمية (W3C)، الذي يحكم البروتوكولات التي تقوم عليها شبكة الويب.

برز ActivityPub من Pump.io، وهو محرك برمجي يدعم المراسلة المتحدة باستخدام مفهوم يسمى تدفقات النشاط.

أحد مستخدمي البروتوكول هي خدمة شبكات اجتماعية تسمى Mastodon، فبدلاً من موقع مركزي واحد مملوك لشركة، فهو عبارة عن مجموعة من الخوادم المستقلة التي تدير برنامج الاستضافة الأساسي.

ويبدو أن تويتر ترغب في القيام بشيء مشابه، وهي التي أعلنت عن توظيف فريق بحثي يسمى BlueSky. وستمول المشروع الذي سيستغرق سنوات عديدة لكنها لن توجهه.

واقترح مؤسس منصة التدوين المصغر استخدام بلوك تشين في المنصة وهو الذي يعد من أنصار هذه التقنية والعملات الرقمية دون أن يقترح كيف ستربح الشركة من هذا التوجه مستقبلا خصوصا وأن هذه المنصات لا تعرض الإعلانات التي تعد مصدر العائدات الأول للشركة.