القوات الجوية الأمريكية تجرب أول مركباتها الفضائية



بحثت القوات الجوية الأمريكية لتجربة أول مركباتها الفضائية، كما عمل مسئول الخدمة على إلقاء النظر حول مجموعة من النماذج الأولية لهم،

وكان من بين المسؤولين الذين حضروا العرض الجوي الأول الخاص برحلة الإقلاع العمودي الكهربائي “eVTOL”، ورحلة الهبوط أيضًا.

وتم استضافة العرض الجوي للمركبة الفضائية الأولى من قبل مجموعة الابتكار USAF AFWERX والحرس الوطني، وشمل هذا العرض نموذج أولي لطائرة متعددة المحركات وبها 6 مراوح،

تم تطويرها بواسطة شركة LIFT Aircraft، وهذه الشركة يقع مقرها في ولاية تكساس، ويعد هذا العرض الأول بالنسبة لبرنامج السباق الجوي وذلك للتمكن من الحصول على الشهادة تبعًا للسلاح الجوي.

وصرحت شركة LIFT Aircraft عن مشاركتها مع برنامج Agility Prime خلال شهر أبريل للمساهمة في تقديم الاختبارات الخاصة بالطيران،

ومدى صلاحية الطيران وعوامل السلامة، وشهادة لطائرتها الفريدة من نوعها التي تظهر وكأنها عبارة عن عربة غولف مرفوعة لأعلى في الهواء من خلال مجموعة من الطائرات التي تطير بدون وجود طيار بها.

وهذه المركبة السداسية المراوح قامت بحمل راكب واحد في الهواء لفترة غير محددة، وهذا يعد بمثابة جزء من الحدث إذ أن هذه المركبة لديها القدرة على حمل راكب واحد، كما أن لهذه المركبة الفضائية 18 محرك كهربائي للعمل على زيادة قوة الدفع.

وبرنامج Agility Prime هو عبارة عن برنامج يعمل على تسريع عملية تطوير الطائرات من نوع eVTOL، بالإضافة إلى التسريع من اختبارها واعتمادها لتكون جاهزة للاستخدامات المدنية والعسكرية معًا،

كما التزمت القوات الجوية الأمريكية USAF بالنسبة للسنة المالية لعام 2021م بتمويل مشاريع eVTOL بداية من شهر أبريل، وبلغت قيمة هذا التمويل 25 مليون دولار.

كما تخطط القوات الجوية الأمريكية للقيام بعمل استثمارات إضافية خلال السنوات التالية، حتى تتمكن من تسريع نوع واحد على الأقل من هذه الطائرات الجديدة تجاه الوصول إلى تحقيق القدرة التشغيلية خلال السنة المالية لعام 2023 م.

وذكر رئيس برنامج Agility Prime، ومدير مجموعة الابتكار USAF AFWERX، أنه حاليًا لديهم أكثر من 15 شركة خاصة بتصنيع الطائرات في العالم كله،

وهذا يقع ضمن برنامج Agility Prime، و تعد هذه الرحلة الأولى بالنسبة للكثير من العروض التوضيحية المتعلقة باختبارات الطيران الموجودة على المدى القريب، والتي تم تصميمها خصيصًا للحد من المخاطر الفنية.

لم يقتصر فحص الطائرات الجديدة من نوع eVTOL على القوات الجوية الأمريكية، بل إن الجيش الأمريكي أيضًا يلعب دورًا كبيرًا في ذلك من خلال قيامه هو أيضًا بفحص هذا النوع من الطائرات،

وهذا يعتبر مجرد وسيلة لإعادة إمداد القوات، بالإضافة إلى توفير عمليات البحث والإنقاذ القتالية، وهذه القدرة الموجودة في الطيران المستقل تتيج جعل الطياربعيدًا عن موقع الخطر بالنسبة لمجموعة محددة من المهام.

تسلط The Electric VTOL News  الضوء على التطور والتقدم المذهلين طائرات الإقلاع والهبوط العموديين (eVTOL)، التي تعمل بالكهرباء والهجين،

والتي تركز بشكل أساسي على طائرات VTOL غير المروحية الكبيرة بما يكفي لنقل الركاب دون التحكم بالطائرات المروحية التقليدية (على الرغم من الطائرات الإلكترونية) مدرجة أيضًا)،

وتفتح رميات الدفع الكهربائي مساحة تصميم طائرات VTOL من خلال تسخير مفاهيم مثل الدفع الكهربائي الموزع (DEP) بالإضافة إلى تسهيل الأساليب الجديدة لطائرة VTOL المحمولة على الأجنحة.

بالإضافة إلى نقل الركاب سوف تستهدف VA-1X مشغلي الشحن والمرافق والإسعاف الجوي، وتقول الشركة إن الخدمات ستدعم مبدئيًا باستخدام مواقع الهبوط الحالية مثل المطارات الخاصة والتجارية والقطارات والمطارات ومهابط الطائرات العمودية.

وأوضح سيرفينكا أنه سوف يتم تطوير البنية التحتية الأرضية مع نمو الأسطول، كما سيتم تكييف المجال الجوي لاستيعاب هذه الموجة الجديدة من الطائرات، ويضيف أن مفتاح نجاح UAM يكتسب قبول الجمهور على طريقة النقل الجديدة