اختراق واتساب في الهند وعلاقته بالشرق الأوسط

اختراق واتساب في الهند وعلاقته بالشرق الأوسط



طلبت وكالة الأمن السيبراني الرئيسية في الهند، من المستخدمين تحديث واتساب على هواتفهم بعد اكتشاف ثغرة أمنية محتملة في الإصدارات القديمة من تطبيق المراسلة.

يمكن أن يكون سبب المشكلة المحتملة ملف فيديو تم إرساله من رقم غير معروف، وهو ما يفتح الباب لأضرار كبيرة على المستخدمين.

جاءت أخبار المشكلة الجديدة بعد فترة وجيزة من إقرار واتساب بأن برنامجه كان يستخدم لتثبيت برامج التجسس على الهواتف.

وكان الشرق الأوسط خلال الأشهر الماضية ساحة لاستخدام تلك الثغرات للوصول إلى محتويات هواتف السياسيين والعسكريين، وقد أكدت التقارير أن هناك اكثر من شركة إسرائيلية متخصصة في ابتكار فيروسات التجسس قد نجحت في استخدامها لاستهداف الناشطين الفلسطينيين وخصومها في المنطقة.

أعلن فيس بوك الذي يمتلك التطبيق عن إصلاح مشكلة عدم الحصانة الجديدة في النظام قبل بضعة أيام، لكن ليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف ثغرات يمكن أن تسهل على المتصل الولوج إلى جهاز المستخدم.

في هذه الحالة إذا قام المستخدمون بفتح ملف الفيديو الذي تلقوه، فإن البرنامج سيقوم بتثبيت نفسه على الهاتف بطريقة مشابهة لبرامج Pegasus الضارة، التي يعتقد أنها استخدمت ضد الصحفيين والناشطين.

وأضافت الوكالة أن الثغرة الأمنية قد سمحت للمهاجمين بالوصول إلى الهواتف وإجراء تغييرات على الجهاز، بغض النظر عن مكانه الجغرافي.

قد تتطلب هذه المشكلة من المستخدمين فتح ملف الفيديو، على عكس Pegasus الأكثر تطوراً والذي قام بتنشيط نفسه من خلال ثغرة أمنية في وظيفة الاتصال عبر الفيديو في واتساب ولم يتطلب الرد على المكالمة.

ويستخدم حوالي 400 مليون مستخدم في الهند هذا التطبيق والذي توسع إلى استخدامه في مجال الأعمال والشركات الناشئة بالدول النامية.