احتيال جديد يهدد حسابات أدسنس وجوجل جاهزة لمواجهته



لطالما هدد بعض الهواة في محركات البحث أصحاب المواقع الكبرى بشن هجمات اغراق بالزيارات على اعلاناتهم في مواقعهم، لكن حتى إن أقدموا على ذلك ترصد جوجل تلك الزيارات وتقدم على تجاهلها وينتهي الهجوم دون اغلاق حساب صاحب الموقع.

حسنا، يبدو أن واحد من هؤلاء قرر أن يستغل ذلك ليس في اسقاط المنافسين على كلمة مفتاحية معينة، بل من خلال ابتزازهم عن طريق البريد الإلكتروني.

ويطالب نظام الابتزاز المستند إلى البريد الإلكتروني الذي يستهدف مالكي مواقع الويب الذين يعرضون إعلانات البانر من خلال برنامج أدسنس من جوجل، بدفع مبالغ مالية باستخدام بيتكوين مقابل وعد بعدم إغراق إعلانات الناشر بحركة الزيارات غير المرغوب فيها.

تقوم أنظمة مكافحة الاحتيال الآلية من جوجل بتعليق حساب أدسنس الخاص بالمستخدم بسبب حركة المرور المشبوهة.

وحذرت رسالة بريد إلكتروني تلقائية مرسلة للناشرين والتي بدأت تظهر على شكل اشعار في لوحة معلومات حساب أدسنس الخاص بهم من خطط المبتزون لإغراق الموقع بـ “كمية هائلة من حركة المرور على شبكة الإنترنت التي تم إنشاؤها بواسطة بوتات بنسبة كبيرة وآلاف عناوين IP بالتناوب”.

وتراقب جوجل باستمرار حركة المرور غير الصالحة أو النقرات أو مرات الظهور الناتجة عن قيام الناشرين بالنقر فوق إعلاناتهم الحية، وكذلك أدوات النقر أو التزييف الآلية المزيفة.

في أغسطس 2019، أعلنت الشركة الأمريكية عن القدرة على تحسين التعرف على حركة المرور التي قد تكون غير صالحة.

ويطالب مراقبون وناشرون عملاقة البحث بإيجاد حلول لهذه المشكلة وتفادي اغلاق حسابات الناشرين الذين يتعرضون للهجوم.