كيف تفهم عميلك ؟

منذ عدة سنوات قامت الشركات المنافسة للخطوط البريطانية بتقديم خدمة الليموزين لركاب الدرجة الاولي، فكانت الشركة تقل عملاءها من بيوتهم أو مكاتبهم حتي المطار، بدأ كل شخص يصرخ في الخطوط البريطانية طالبا منهم تقديم خدمة مماثلة، ولكن الشركة أنتهجت منهجا أفضل. فقد ذهبت إلي عملاء الدرجة الأولي وسألتهم إن كانوا يفضلون توفير خدمة الليموزين أو أن هنالك شيئًا آخر يفضلون أن تقدمه لهم الشركة.

الخلاصة:

توضح هذه القصة أن علي المستقل أن يهتم بعملائه ويفهم احتياجتهم ويوفرها لهم وبذلك سيستمر العميل بالعودة إليك ويصبح عميل مدي الحياة، لتكن فعالًا  في التعامل مع عملائك يجب أن تخاطب عملاءك المختلفين بالطريقة المناسبة لهم. إنه جزء مهم من عمل المستقل هو تحديد نوع شخصية العميل لتتمكن من التعامل معه بالطريقة المناسبة لاتمام المشروع.

اقراء ايضاً

 

 

أضف تعليق
0 إجابات

إجابتك

بالضغط على أوافق فأنت على اطلاع بـ سياسات الخصوصية و سياسة الاستخدام.