مازال الغضب منتشر بسبب فلم البراءة من الإسلام

مطالبات بغلق اليوتيوب في الباكستان



مازال الغضب منتشر بسبب فلم البراءة من الإسلام

مازال الغضب منتشر بسبب فلم البراءة من الإسلام

 

دعى رئيس الوزراء الباكستاني إلى تعليق اليوتيوب وغلقه في الباكستان اثر المظاهرات وحالات العنف التي تبعض عرض الفلم المسيء للإسلام

 

كما نذكر ان فلم ” البراءة من الإسلام” قد تم اطلاقه قبل عدة اسابيع و اول احتجاجات اندلعت في القاهرة ومصر والاضطرابات في جميع أنحاء شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

 

تعليق يوتيوب في باكستان من المرجح أن يكون محاولة لإبطاء انتشار العنف.

 

وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية، قتل متظاهر واحد على الأقل في الاحتجاجات، وقد حضر الآلاف مسيرة في الفلبين وأطلقت عيارات نارية على سيارات الشرطة وأضرموا النار في كابول، أفغانستان.

 

كما يقول التقرير أن في ظهور علني نادر، للسيد حسن نصر الله قال في اجتماع حاشد في بيروت أن العالم لم يفهم “اتساع الإذلال” بسبب “الهجوم الأسوأ على الإطلاق في الإسلام”

 

ومازال موقع رفض إزالة الفلم من قبل يوتيوب قائم رغم كل المطالبات الرسمية بذلك .

 

” يذكر ان كل الطوائف حول العالم أدانت هذا العمل لما فيه من تدنيس لحرمة نبي الله محمد خاتم الأنبياء “