النوافذ الاجبارية

مخاطر استخدام النوافذ الاجبارية في تسويق الموقع الالكتروني



هنا وفي هذه المقالة سنخوض في موضوع مهم جدا، قد لا يدركه الكثير من اصحاب المواقع الالكترونية واصحاب المشاريع، وهي مخاطر الزيارات المدفوعة الاجبارية على وضع الموقع الالكتروني، في الواقع ان الزيارات المدفوعة الاجبارية تعتبر من اكثر المخاطر التي تؤدي الى انهيار الموقع الالكتروني لاسيما على المدى البعيد، وخاصة في حالة الاعتماد عليها كليا. اما بالنسبة لتعريف الزيارات الاجبارية هنا فهي تلك الزيارات التي تأتي عن طريق الفتحات الاجبارية، او النوافذ الاجبارية للموقع المراد ارسال الزيارات له، وذلك عند زيارة المستخدم لمواقع اخرى ليست ذات صلة.

بدأت هذه الظاهرة بالانتشار بشكل كبير لاسيما وان تكلفة هذا الاسلوب تكاد تكون قليلة جدا، مقارنة مع الادوردز والاعلانات المدفوعة في الفيسبوك وبالتالي فقد جذبت هذه الطريقة العديد من اصحاب المواقع الالكترونية، حيث تزود العديد من الشركات هذه الخدمة لأي موقع الكتروني تقريبا مقابل عائد بسيط، وبما ان الهدف الرئيسي من فتح الموقع الالكتروني هو جلب الزيارات فقد يعتبر الكثير من اصحاب المواقع هذه الطريقة كطريقة مثلى ومريحة وسريعة للقيام بهذا العمل.

ولكن ولنكون منصفين فان لهذه الطريقة محاسنها، ومن ضمن محاسنها تحسين تصنيف الموقع بحسب الكسا Alexa وذلك في حالة كنت من المهووسين بتحسين هذا الرقم.

 الكسا

اما بالنسبة لمساوئها فهي تتمحور بالنقاط التالية:

النوافذ الاجبارية

اولا: رفع معدل الارتداد Bounce Rate

يعرف معدل الارتداد في الموقع الالكتروني او معدل الخروج من الموقع الالكتروني بمعدل الزوار الذين يدخلون الى الموقع الالكتروني ويغادروه فورا بدون تصفح الصفحات الاخرى في الموقع الالكتروني. ان من اخطر الامور التي تسببها هذه الطريقة في جلب الزوار هي رفع معدل الارتداد في الموقع الالكتروني حيث قد يصل معدل الارتداد Bounce Rate من وراء الزيارات المدفوعة الى 99% وبالتالي فان لهذا تأثير كبير على معدل الارتداد الكلي للموقع الالكتروني لاسيما في حالة جلب عدد زوار اكبر من عدد الزوار الطبيعيين في الموقع.

 

ثانيا: عدم دقة التحليل

فقد تجد هناك اختلاف كبير بين عدد الزوار المرسلين الى موقعك من الشركة المقدمة للخدمة، وبين عدد الزوار الحقيقيين بحسب تحليلات جوجل، وذلك بسبب السرعة الكبير في مغادرة النافذة الاجبارية او الفتحة الاجبارية من قبل المستخدم، حيث لاتصل هذه البيانات الى تحليلات جوجل.

 

ثالثا: التأثير على سمعة الموقع او الشركة المنشئة له

ان اسلوب الفتحات الاجبارية هي واحدة من طرق التسويق الاجباري المتعددة، وهذه الطريقة لها مساوئ كثيرة من اهمها تنفير المستهلك من سلعة شركة معينة، او حتى من الشركة ككل، بسبب الازعاج الذي تقوم به اثناء تصفحه للانترنت.

 

رابعا: عدم وجود اي نوع من الاستهداف في التسويق

تخلو هذه الطريقة بشكل كبير من الاستهداف في التسويق حيث تعرض العديد من الشركات هذه الخدمة بناء على الاستهداف الجغرافي فقط لاغير بدون النظر الى اهتمامات المستخدم او خبراته السابقة الخ من هذه الامور التي تستخدم في تحديد الزبون المتوقع.

 

اما بالنسبة للفرق بين الزيارات المدفوعة سابقة الذكر وبين الزيارات المدفوعة في جوجل وفيسبوك، فهناك فرق كبير جدا نظرا لاعتماد جوجل وفيسبوك على اسلوب استهداف مميز تستطيع من خلاله اظهار اعلانك للمهتمين فقط وبالتالي توفر الكثير من النقود، هذا بالاضافة الى ان التسويق عبر جوجل او فيسبوك لايسبب الازعاج الذي تسببه الطريقة السابقة في التسويق، فهي ليست سوى بضع سانتيمترات مربعة على اطراف الشاشة تظهر بناء على اهتمامات المستخدم وبالتالي فقد تشكل الحل المناسب لمشكلة قد يعاني منها المستخدم في حياته العملية. مما ينتج عنه معدل ارتداد Bounce rate ممتاز.

اما بالنسبة للزيارات الطبيعية التي تأتي من خلال تحسين محركات البحث (SEO) فهي تعتبر من اكثر انواع الزيارات اهمية وجدوى واستمرارية على المدى الطويل، فهي تمثل الزيارات العفوية للمستخدمين المستندة الى قرار المستخدم دون اجبار او فتح نوافذ اجبارية او حتى ظهور اي اعلان للموقع الالكتروني بل ان السببب الرئيسي للزيارة هو قرار المستخدم بانه قد يجد الحل لمشكلته او المعلومة التي يبحث عنها في موقعك هذا.