بوت مايكروسوفت ذكاء صنعي

مايكروسوفت تطور بوت جديد و تدعوك لتجربته مجاناً ، فما الذي تخطط له



لوحظ في الفترة الأخيرة زيادة تركيز مايكروسوفت على برامج الذكاء الصنعي فهي في كل فترة تطلق برنامج ذكاء صنعي جديد أو روبوت أو اختصاراً بوت لقائمة منتجاتها ، و تدعو المستخدمين إلى تجربته أون لاين ، ربما تكون قد جربته بنفسك دون ان تعلم أنه يندرج في إطار الذكاء الصنعي و ربما لم تسمع عن الموضوع مسبقاً ، لذلك سأبدأ مقالتي باستعراض بعض برامج الذكاء الصنعي التي أطلقتها مايكروسوفت و سأضع لك رابط تجربتها و سأنهي المقال بآخر بوت قامت مايكروسوفت بتطويره و أتكلم باختصار عن مخططات مايكروسوفت علاقة موضوع اليوم بمحركات البحث ، أتمنى لك كل الفائدة

دعني أبدأ قائمة البوت المطورة من قبل مايكروسوفت بالبوت الأكثر انتشاراً في عالمنا العربي ، و أقصد بكلمة الأكثر انتشاراً أنه تم التحدث عنه بالعديد من المقالات ناهيك عن المقالات المنسوخة و المكررة ، هذا البوت عزيزي القارئ مسؤول عن التنبؤ بعمر المستخدم من خلال صورته ، كل ما عليك عزيزي أن تفعله هو أن ترفع صورة لك أو لأحد أصدقاءك و من ثم تطلق العنان لخوارزمية مايكروسوفت للتنبؤ بعمر صاحب الصورة ، يمكنك تجربة هذا البوت عبر الرابط التالي .

البوت التالي في قائمتنا لليوم هو بوت خاص بالكلاب J ، نعم يا صديقي حتى الكلاب ستشعر بالفخر من اهتمام مايكروسوفت بها J ، هذا البوت مشابه للبوت السابق من ناحية طريقة العمل ، فقط ارفع صورة الكلب و أطلق العنان للبوت ، لكنه لن يحزر عمر الكلب بل سيحدد نوعه ، سيعطيك نوع الكلب اعتماداً على صورته ، يمكنك تجربة البوت عبر الرابط التالي .

أنهي قائمة البوت هذه بالبوت الأحدث و الذي أطلقته مايكروسوفت منذ فترة قصيرة ، هذا البوت مشابه للنوعين السابقين ، ارفع صورة ، انقر لتبدأ خوارزمية الذكاء الصنعي بالعمل ، و لكن لحظة ، أي صورة سترفع ؟ الأول يعتمد على صورة الإنسان و الثاني بحاجة لصورة كلب فماذا عن الثالث ، عزيزي ارفع أي صورة و سيقوم البوت بالتعرف على مكوناتها ، بالطبع البوت في طور التحديث و التجريب و ربما يعطيك نتائج غير دقيقة و لكنه محاولة ممتازة من مايكروسوفت و تستحق التجربة ، يمكنك اختبار بوت مايكروسوفت الجديد عبر الرابط التالي .

ربما تتساءل ما علاقة كل هذا الموضوع بمحركات البحث ، دعني أذكرك بالمقال الذي كتبته منذ فترة و الذي شرحت فيه عن قدرة جوجل على قراءة النص المدمج في الصور ، يبدو أن مايكروسوفت تخطط أكثر من ذلك و تطور خوارزميات قادرة على فهم الصور و ليس فقط النصوص ، ماذا لو أخبرتك انها تعمل على مشروع قادر فهم المشاعر من خلال الصورة ، فلو تملك صورة و أنت تضحك فيها فهي قادرة على معرفة أن الشعور الموجود في الصورة هو السعادة ، بالطبع لن يقتصر استخدام هذه الخوارزميات على محركات البحث و أظن أن هناك الكثير من الأمور التي لم يتم إزاحة الستار عنها و ما كشفته مايكروسوفت ما هو إلا القليل فما خفي كان أعظم .