إشارات المواقع الإجتماعية

مات كاتس : إشارات المواقع الإجتماعية لا تساعد في تصدر البحث



بعد طول انتظار يظهر مات كاتس، رئيس البحث المزعج في جوجل، في فيديو جديد على قناة مشرفي المواقع في جوجل، يتحدث فيه عن الإشارات التابعة للمواقع الاجتماعية وعلاقتها في التأثير على تصدر نتائج البحث وكان هذا الحديث في اجابة ذكرها كاتس رداً على السؤال التالي.

هل إشارات Facebook و Twitter ، تعتبر جزء من خوارزمية ترتيب نتائج البحث ؟ 

الإجابة السريعة لهذا السؤال هي : لا

[divider]

مات كاتس يتعمق بالإجابة على هذا السؤال بشكل أوسع ويقول: جوجل لا تعطي أي أهمية خاصة للإشارات القادمة من المواقع الاجتماعية وهي في الحقيقة تعامل هذه المواقع كأي صفحة أخرى عادية على الويب.

كاتس أجاب أيضاً ما إذا كانت جوجل تقوم بعمل أرشفة مخصصة وجمع عدد الروابط الموجودة لموقع ما في الشبكات الاجتماعية، وقال جوجل حالياً لا تقوم بأرشفة مخصصة ولا تقوم بعمل احصاء لعدد الروابط القادمة من المواقع الاجتماعية. لماذا ؟

من الأسباب التي لا تجعل إشارات محركات البحث ذات قيمة في الوقت الحالي هي كونها قابلة للتغير والحذف والحظر بشكل كبير واعتماد جوجل على هذه النتائج وتغيرها فيما بعد، ستحتاج جوجل إلى وقت لإكتشاف ذلك التغيير مما سيؤثر في إظهار نتائج بحث قد تكون قديمة، مما سينعكس على المستخدم بشكل سيء.

بشكل عام كاتس يرى أن جوجل تفهرس و تؤرشف وتفهم الهوية أكثر من أي وقت سابق، وأخذ مثالاً على ذلك مدير موقع (أرض محركات البحث) حيث قال، عندما يكتب داني سوليفان أي مقالة في أرض محركات البحث فأنها لاشك تحتل مرتبة عالية بسبب الأوثرتي العالية للموقع وأيضاً عندما يقوم بشر تعليق أو تغريدة فجوجل يعلم أنها قادمة من شخص موثوق به ومن التطبيعي أن ترتفع تلقائياً قيمة الموقع والتعليق في نتائج البحث.

[divider]

لمن أردا متابعة الفيديو من هنا: 

 

 

يمكنني القول وبعد نشر هذا الفيديو أن جوجل قد تلجأ في وقت لاحق لاحتساب الروابط القادمة في محركات البحث لكن بالتأكيد لن يكون ذلك سهلاً مع وجود الكثير من الخدمات والمواقع التي تقدم إعجابات وهمية ونشر وهمي وبأسعار رخيصة جداً، لذلك على جوجل وفي حال اعتمادها على هذه النقاط أن تكون بنفس الوقت قادرة على إيجاد حل جذري للمعجبين الوهمين الذين باتوا يغزون الإنترنت.