كيف ترسم خطة حملتك الإعلانية القادمة

كيف ترسم خطة حملتك الإعلانية القادمة عبر الإنترنت بخطوات بسيطة



مقدمة :

قبل الخوض في التفاصيل الخاصة ببناء الخطة الإعلانية يجب أولاً توضيح مفهوم الخطة الإعلانية ، فما هي الخطة الإعلانية ؟

الخطة الأعلانية هي مجموعة الخطوات التي تضعها مسبقاً بغرض الوصول إلى هدف تسويقي معين محدد مسبقاً ، يمكن النظر إلى الخطة الإعلانية على أنها استراتيجية عمل أو خطة طريق للوصول إلى غاية مرسومة مسبقاً ، هذه الاستراتيجية تتضمن الكثير من النقاط التي سيتم التعرض لها بالتفصيل في هذا المقال .

كيف ترسم خطة حملتك الإعلانية القادمة

أقسام الخطة الإعلانية :

تقسم الخطة الإعلانية بشكل عام إلى ثلاثة أقسام رئيسية :

الهدف : توضع الخطط بشكل عام من أجل تحقيق أهداف ، وبالتالي الهدف من الخطة الإعلانية هو أول قسم من خطتك ، والمقصود بالهدف أي الغاية التي تسعى الخطة الإعلانية إلى تحقيقها .

الطريقة : ما هي الخطوات التي ستقوم بها لتحقيق أهداف الخطة ؟ ما التكلفة المرصودة لهذه الخطوات ؟ .

المقياس : ماهي المقاييس التي ستعتمدها لتقييم مدى نجاح الخطة في تحقيق الأهداف ؟.

 

نقاط أساسية يجب وضعها في الخطة الإعلانية :

خلفية تاريخية /  نظرة عامة :

ويذكر فيها الخطط الإعلانية السابقة للشركة – التحديات و العقبات الأساسية التي يمكن أن تواجه هذه الخطة – الفرص المتاحة في السوق و التي يمكن استغلالها لضمان نجاح الخطة .

 

المدة الزمنية لتنفيذ الخطة / المدة الزمنية للتقييم :

ويذكر فيها المدة الزمنية التي يجب أن تنفذ الخطة بها ، على سبيل المثال قد تكون الخطة لمدة ثلاثة أشهر و هي عبارة عن حملة إعلامية للترويج لشركة جديدة أو علامة تجارية جديدة ، و قد تكون الخطة هي خطة سنوية تتضمن عملية تقييم و مراجعة كل ثلاثة أشهر .

 

تحليل المنافسين :

ويذكر فيها طبيعة المنافسة الموجودة في السوق ، هل المنافسة تتم على أساس الجودة أم السعر ، الأسلوب الإعلاني الذي تعتمده الشركات المنافسة .

 

الهدف من الخطة :

يمكن أن يذكر الهدف من الخطة الإعلانية بسطر واحد و بعبارة واحدة مختصرة ، مثال:

” الهدف من هذه الخطة هو زيادة نسبة مبيعات الشركة و استهداف شريحة جديدة من المستهلكين”

كما يمكن أن يكون الهدف أكثر تفصيلاً و يحوي على العديد من التفاصيل الجزئية ، مثال :

” 1- زيادة شعبية المنتج بنسبة 50% على اعتبار أن شعبية المنتج تعريفاً هي قدرة الزبائن على التعرف على الشعار الخاص بالعلامة التجارية و قدرة الزبائن على تعداد واحد على الأقل من منتجات الشركة عند ذكر العلامة التجارية للشركة

2-  زيادة حجم المبيعات بمقدار 5000 دولار و ذلك بعد 30 يوم من بدء الحملة الإعلانية . “

 

الخطوات و الفعاليات الإعلانية الأساسية :

هذا القسم هو القسم الأكثر تفصيلاً في الخطة الإعلانية و الذي يشغل الحيز الأكبر من الخطة ، يتم ذكر تفاصيل الخطة الإعلانية و الإجراءات و الخطوات المتبعة ، هذه الخطوات يمكن تقسيمها كل شهر على حدى ، أو حسب الوسيلة الإعلانية ، أو حسب الشريحة المستهدفة .

 

أمثلة :

 

شهر يناير :

–   إطلاق المنتج في أكير 7 أسواق في الخليج العربي ، تسويق مزايا البرنامج الخاص بالمنتج ، زيادة شعبية العلامة التجارية الخاصة بالمنتج .

–   اختيار موقعي تواصل اجتماعي مشهورين ، و نشر اعلانات خاصة بالمنتج الجديد ، ثم مراقبة النتائج ، و التوسع باتجاه أسواق القاهرة و بيروت .

–   إرسال رسائل بريد إلكتروني ترويجية للمنتج الجديد ، و تضمين عروض و تنزيلات في هذه الرسائل على المنتج الجديد .

 

الخطوات و الفعاليات الإعلانية الشرطية أو الإختيارية :

في كثير من الأحيان تكون الخطة الأعلانية مبنية على شرط معين ، مثلا ً عند حدوث زيادة في ميزانية الخطة ، أو عند نجاح أحد الخطوات الأعلانية الأساسية بشكل أكبر من المتوقع و تريد الإستفادة من هذا النجاح ، أو حدوث تغيرات جديدة في السوق ، كل هذه الشروط عند حدوثها قد تتطلب منك القيام بخطوات إعلانية ، هذه الخطوات المشروطة تذكر في هذا القسم .

 

الخطوات و الفعاليات غير الإعلانية :

في هذا القسم تذكر الفعاليات غير الإعلانية (أي الغير متعلقة بالطريقة المتعارف عليها في الإعلان) و التي يمكن أن تساعدك في الترويج لمنتجك ، مثلاً المشاركة في المعارض التجارية ، المشاركة في الفعاليات الخيرية …… إلخ .

 

الزبائن المستهدفين :

– المستهلكين المستهدفين ( B2C ) :

– من هم :  هنا تذكر : (العمر – الجنس – متوسط الدخل – المستوى التعليمي ) للزبائن المستهدفين .

– أين يتواجدون : هنا تذكر المواقع الجغرافية التي يتواجد فيها الزبائن المستهدفون .

– آراؤهم بهذا النوع من المنتجات : هنا تذكر إذا كان زبائنك المستهدفون يفضلون هذا النوع من المنتجات                أو لم يتعاملو مع هذا النوع من المنتجات من قبل .

– معلومات أخرى : هنا تذكر مواصفات أخرى موجودة في الزبائن المستهدفين .

– الشركات المستهدفة ( B2B ) :

– من هم : هنا تذكر : نوع الشركات المستهدفة – حجمها – نطاق عملها – مكان تواجدها .

– أصحاب القرار : هنا تذكر المناصب أو المراكز في الشركات المستهدفة و التي تتخذ قرارات الشراء .

 

سياسة الإقناع :

في هذا القسم تذكر السياسة التي ستتبعها لإقناع الزبون بمنتجك ، ما الذي ستقوله ؟ كيف تقنع زبونك بحاجته إلى شراء المنتج ؟ كيف ستجعله يشعر بأهمية و فوائد هذا المنتج ؟

أمثلة :

– هل تعلم أن هذه البطارية التي نقدمها لك هي آخر بطارية سوف تشتريها لسيارتك و لن تحتاج بعدها لتبديل البطارية ؟

– النوافذ التي تركبها شركتنا توفر عليك الكثير من المال و تضيف جمالية لبيتك بثلاث طرق و بأساليب مختلفة .

 

الجانب الإبداعي :

هذا القسم ليس من الضروري توفره في الخطة الإعلانية ، في هذا القسم تذكر طريقتك الإبداعية و المميزة التي ستتبعها في خطتك الإعلانية ، على سبيل المثال :

– هل ستستخدم أحد المشاهير في خطتك الإعلانية ؟ هل هو من مشاهير الرياضة أو الغناء أو التمثيل ؟ أو        ستقوم بإبداع شخصية كرتونية تمثل منتجك ؟

                – ما طبيعة الشخصية (الكرتونية أو المشهورة) التي ستستخدمها في خطتك ؟ هل هي جدية ؟ كوميدية ؟

 

الوسائط الإعلانية :

هذا القسم يوضع فقط في الخطط الإعلانية التي تستهدف الأسواق العالمية ، وهو خاص بالشركات الكبيرة فقط ، حيث يذكر فيه في كل دولة من الدول المستهدفة ما هي الوسيلة الإعلامية الأفضل للتواصل مع الزبائن الموجودين في هذه الدولة ، و ما هو التوقيت الأنسب لتطبيق الخطة في كل دولة .

مثال :

تطبق هذه الخطة في الولايات المتحدة في شهر أعياد الميلاد و رأس السنة ، بينما يبدأ تطبيقها في الصين في الشهر الخاص برأس السنة الصينية ، وذلك نظراً لزيادة الإقبال على شراء المنتج في الصين في فترة رأس السنة الصينية

 

الميزانية :

في هذا القسم تذكر الميزانية المرصودة لهذه الخطة الإعلانية ، قد يكون من الصعب تقدير الميزانية المالية اللازمة لتغطية تكاليف الخطة الموضوعة ، هناك الكثير من الطرق المعتمدة في تحديد الميزانية ، وهذه بعض الأمثلة عن هذه الطرق :

– دفع كل ما يلزم : أي يتم دفع التكاليف اللازمة لإكمال أداء كل خطوة ، و لإنجاز هذه الخطوة بالشكل الأمثل.

– الميزانية السنوية : هذه الطريقة تعتمد على حجز اعتماد سنوي للإعلان ، ثم زيادة هذه الميزانية كل سنة بنسبة مئوية من السنة التي قبلها .

– تخصيص نسبة من الأرباح : هذه الطريقة تعتمد على تخصيص نسبة من الأرباح السنوية التي تحققها الشركة لتمويل الخطة الإعلانية السنوية ، حيث يمكن تخصيص من 20 إلى 30 بالمائة من أرباح الشركة أو حتى أكثر للخطة الإعلانية .

 

التقييم :

في هذا القسم تذكر الطريقة أو الأسلوب الذي تتبعه في تقييم مبيعاتك و مدى نجاح خطتك الإعلانية ، كما تذكر طريقة تقييمك لتأثر المبيعات بالخطة الإعلانية ، في حال كان أحد أهدافك هو زيادة شعبية المنتج يمكنك أن تذكر أيضاً  طريقة قياسك لزيادة شعبية المنتج و مدى تأثر الشعبية بالخطة الإعلانية المرسومة ، بشكل عام في هذا القسم تضع كيفية تقييمك لنجاح الخطة الموضوعة في تحقيق الهدف المرسوم .

 

ردود الفعل :

هذا القسم بسيط و مهم جداً في خطتك الإعلانية ، وقد يساعدك في في عملية التقييم أيضاً ، في هذا القسم تذكر كيفية التواصل مع الزبائن الجدد الذين اشتروا المنتج أو اشتركوا بالخدمة التي تقدمها الشركة ، مثال :

 

– إرسال رسائل بريد إلكتروني تتضمن أستطلاع بالرأي للزبائن الجدد .

                – توظيف شركة مختصة في مجال الاستطلاعات للتقوم بدراسة ردود أفعال الزبائن .

                – اختيار عينة عشوائية من الزبائن و الاتصال معهم هاتفياً و توجيه الأسئلة التالية إليهم :

                                – لماذا اشتريت المنتج ؟

                                – ما الذي أعجبك في المنتج أو الخدمة ؟

                                – ما الذي ترغب بمشاهدته في المنتج مستقبلاً ؟

 

                خطوات كتابة الخطة الإعلانية 

راجع جدول أعمال الشركة :
في جدول أعمال الشركة يذكر دوماً الأهداف التسويقية للشركة ، الميزانية ، الجدول الزمني لتحقيق الأهداف التسويقية ( الخطة الإعلانية هي جزء من أجزاء الخطة التسويقية ) .

 

راجع الخطة التسويقية للشركة :
الخطة التسويقية جميع الاستراتيجيات و الخطوات و الأفعال التي ستقوم بها الشركة من أجل رفع نسبة مبيعاتها ، الخطة الإعلانية من المفترض أن تكون عنوان فرعي في الخطة التسويقية .

 

كتابة الخطة الإعلانية :
في هذه المرحلة و بعد إطلاعك على الخطة التسويقية للشركة يمكنك الآن الاجتماع مع طاقم عملك و وضع أهداف الخطة الإعلانية ، هذه الأهداف ستكون متوافقة و مترابطة مع أهداف الخطة التسويقية و جدول أعمال الشركة الذين اتطلعت عليهم في الخطوتين السابقتين . بعد استكمال وضع الأهداف يمكنك استكمال بقية مكونات الخطة و التي ذكرتها في الفقرات السابقة .

قم برفع الخطة الإعلانية إلى القسم الإعلاني أو المكتب الإعلاني المختص .

 

أخيراً إختيار الشركة الإعلانية:

قبل إختيار الشركة التي ستقوم بالإعلان معها عليك العودة إلى نقطة السوق المستهدف، هنا سوف تكون أمام خيارين

 

السوق العالمية:

في حال اختيارك السوق العالمية فأنت أمام نطاق واسع جداً من الخيارات ولكن سنقوم بالتركيز على أهم شركتين في الإعلام الرقمي وهما

Google AdWords

Bing Ads

حيث يمكنك الإعتماد على هذه الشركات في إطلاق حملتك الإعلانية.

السوق العربية:

السوق العربية مختلفة تماماً والذي يميزها هو دعم الشركات السابقة لها بالإضافة لشبكة عربية ذكرناها في دراسة سابقة وهي

إعلانات حسوب : https://ads.hsoub.com

وحسب دراستنا لها، تفوقت هذه الشركة على Google  في النتائج المحلية مقارنة بالسعر لذلك ننصح المستثمرين العرب بتجربة العمل مع إعلانات حسوب حيث أنها تمتلك شبكة ظهور واسعة جداً والأهم هو جودة Traffic  القادم منها.

 

إختيار الشركة الإعلانية أمر بحاجة لمزيد من التفصيل وقد نتطرق لذلك في مقال منفصل حتى لا نطيل عليكم.