توظيف خبير سيو

قبل توظيف خبير في سيو إقرأ هذا المقال



لا شك بأن العلوم تتقدم وحاجة الشركات في الوطن العربي إلى خبراء في مجالات التسويق الالكتروني والـ SEO تتزايد يوماً بعد يوم وهنا السؤال: كيف اختار الشخص المناسب ؟ 

توظيف خبير سيو

أصوات كثيرة و أسماء كثيرة نسمع عنها اليوم على شبكات التواصل الاجتماعي،  مما يجعل اختيار الاسم المناسب للعمل أمر في غاية الصعوبة، و لذلك سنذكر لك في هذا المقال طبيعة الاشخاص الذين يجب أن تبتعد عنهم و طبيعة الاشخاص الذين يجب أن تثق بهم في مجالي التسويق الالكتروني و سيو.

أنا أضمن لك النتيجة رقم 1 في Google !!

لا تثق أبداً بشخص يهتم بالمراكز الأولى، إذا جائك أحد المتقدمين للوظيفة وأخبرك أنه يستطيع رفعك إلى النتيحة الأولى في جوجل والتصدر خلال أشهر من الآن، عندها تأكد انه الشخص الخطأ لهذه الوظيفة، قد تتسائل لماذا ؟  حسناً سأجيبك.

خطط سيو الاحترافية غالباً ما تعمل على المدى البعيد وتكون الخطة الموضوعة لمدة سنة تقريباً يتم خلالها معالجة القضايا العالقة في الموقع خصوصاً ما إذا كان هناك الكثير من المشكلات التي تحول دون تصدر هذا الموقع في محركات البحث، و بالنسبة إلى التصدر قصير المدى الذي يتم خلال أشهر فقد يجعلك عرضة للعقوبة على المدى البعيد.

ومن المعروف أن Google و محركات البحث الأخرى تقوم بتغيير خوارزميات البحث بشكل دائم مما يجعل عملية ضمان المركز الأول أمر شبه مستحيل خصوصاً في مجالات فيها منافسة شرسة.

 

إسأل قبل البدء في تخصيص موقعك لمحركات البحث

إن معرفة المدة المتوقعة للإنتهاء من العمل ستساعدك في معرفة مصداقية الشخص، وهنا ستكون أمام نوعين من الأشخاص:

الأول: سيعطيك المدة مباشرة، وسيضمن لك النتائج. (لا تثق بهذا الشخص)

الثاني: سيطلب منك بعض الوقت للقيام بتحليل الموقع والمنافسين و من ثم سيعطيك خطة العمل.  (يمكنك الوثوق بهذا الشخص)

 

المركز الأول في البحث أم هدف الشركة

لا تبحث عن الشخص الذي يهتم بتصدّر نتائج البحث بل ابحث عن الشخص الذي يهتم بالوصول لهدف الشركة الأساسي وراء توظيفه.

بعيداً عن الظهور في نتائج البحث الأولى، انت بحاجة إلى شخص يهتم لزيادة المبيعات و وضع أهداف للتقدم على المنافسين في البحث المحلي مع وضع استراتيجيات فعالة لذلك.

عليك الحذر من التعامل مع النوع الأول من الأشخاص فغالباً ما يقود هذا النوع من الأشخاص مواقع العملاء إلى الهاوية بدلاً من تحسينه.

 

بعض الخطوات التي تُهم المدير:

  • لا تسأل عن النتائج قصيرة المدى بل ابحث مع الموظف عن النتائج بعيدة المدى لعملية تحسين محركات البحث التي سيقوم بها.
  • إجعل الوقت المحدد للعمل كالتالي 1-2 اسبوع لتحليل الموقع والمنافسين، 1-2 أشهر لعمل تغيرات تقنية على الموقع، شهرين لرفع مستوى المحتوى في الموقع و إزالة المخالفات، 3-4 أشهر لعملية بناء موقع صالح للحصول على روابط خلفية طبيعية، والباقي من السنة يكون في تحسين هذه الخطوات.
  • إسأل عن التقارير الأسبوعية والشهرية، التي توضح بالتفصيل الأمور التي يقوم و قام بها لتحسين الموقع بشكل عام مع وجود روابط وشروحات واقعية تم تطبيقها.
  • إسأل عن تقارير نهاية المراحل لأنها غاية في الأهمية، أي عند الانتهاء من تحليل المنافسين يجب أن تحصل على تقرير بمنافسيك، وطرق تصدرهم، واكثر الكلمات بحثاً لديهم، وهل يقومون بحملات مدفوعة، و ما هي المواقع التي أشارت لهم، و بماذا يتميزون، باللإضافة للمعلومات الهامة الأخرى. وهكذا مع نهاية كل مرحلة.
  • نقطة مهمة أخيرة، لا تبحث عن شخص بداية كلامه معك أنه خبير في سيو، بل ابحث عن من يجعل انجازاته تقول أنه خبير في SEO، وقتها ستعرف بالتحديد مع من تتعامل ومن هو الشخص القادر على نقل موقعك إلى مرحلة جديدة ورفع مستوى الأرباح في موقعك.

[box type=”info” align=”alignright” ]من النصائح التي نقدمها لك كمدير عمل أن لا تتبع الأسماء إنما اتبع الانجازات، لا تهتم إلى كم الشهرة التي يملكها هذا الشخص او ذاك بل اهتم بمدى انجازاته، يؤسفني أنه في وطننا العربي نتعلق بالوهم، اي أن هناك أشخاص تكتب وتتكلم من الفراغ و من دون نتائج و من دون خلفية علمية ونرى خلفهم الكثير ممن يصدقوهم وهذه مشكلة حقيقية نواجهها في وقتنا الحالي.[/box]

أعلم ان كلامي لن يغير الكثير في الوقت الحالي لكن كان من الضروري تسليط الضوء على هذه النقاط لأنها باتت منتشرة بشكل كبير والأمر الأصعب هو ان البعض بدء بتوزيع شهادات وفتح مراكز تدريب و مازال يسير على اسس خاطئة و هذا أمر خطير جداً على الدفعة الجديدة من سيوز المستقبل.