المحتوى هو الملك

الجزء الثاني المحتوى هو الملك



في تتمة لتدوينة المحتوى هو الملك جـ1 تحدثنا فيها عن أهمية المحتوى في مواجعة تحديث خوارزميات جوجل وتكلمنا تحديداً عن ( جودة المحتوى – كلمات البحث – الإرتباط ).

اليوم سنتابع حديثنا عن عن أهمية المحتوى في مواجهة تحديث خوارزميات جوجل لعام 2014 ضمن إطار كورس سيو 2014 والذي سيتم إصداره ككتاب عند الإنتهاء من طرح مواضيعه كاملة. سيدور حديثنا اليوم حول عدة نقاط مهمة وستكون على الشكل التالي ( الإعلانات على الصفحة – تحديث المحتوى ).

 المحتوى هو الملك

[highlight color=”yellow”]الإعلانات وتأثيرها على المحتوى[/highlight]

الإعلانات على الصفحة كانت أيضاً موضوع للجدل من عدة نواحي، كما نعرف جميعاً هناك ثلاثة أنواع للإعلانات ( إعلانات صور – إعلان نصّي – إعلان فيديو ) جوجل قامت ومن خلال تحديث الخوارزميات بفرض عقوبات على بعض المعليني لعدة أسباب وهي على الشكل التالي :

1- إعلانات الروابط : من الأحداث المهمة كانت فرض عقوبات شديدة على كل من يبيع الروابط على الصفحة الرئيسية في حال كانت غير متبوعة بـ Nofollow ( لذلك كان ينبغي على كل من يقوم بعرض اعلانات نصية على صفحته الرئيسية أن يتبعها بعلامة نوفولو تفادياً لعقاب موقعه )

2- إعلانات الصور : وضعت جوجل حواجز كثيرة على إعلانات الصور وكان على أصحاب المواقع التكفير بعدد من الأمور قبل إضافة إعلانات صور على موقعهم ومن هذه الأمور ( اختيار مكان مناسب لوضع الصورة – عدم الإكثار من الصور – عدم استخدام اعلانات مخادعة – وبالتأكيد لا ننسى علامة Nofollow فوق الرابط )

3- إعلانات الفيديو : هي تماماً تتبع سياسات إعلانات الصور.

[box type=”note” align=”alignright” ]لا أتوقع تغييرات كبيرة قادمة على سياسات محرك البحث الحالية بخصوص الإعلانات لعام 2014. علينا أن نكون حذرين في وضع روابط الإعلانات على اختلاف أشكالها والتأكد من أن محتواها مناسب، وأنك استخدمت NOFOLLOW له. إذا كنت لا تزال تستخدم النظام الآلي للدعاية الذي يقوم بتشكيل روابط فوق محتوى موقعك، أنا أقترح عليك أن تنظر بقوة إلى إزالة هذا النوع من الإعلانات.أما إذا كنت تستخدم نوافذ الإعلانات المنبثقة، تأكد من أنها لا تتداخل مع قدرة محركات البحث على الزحف إلى صفحاتك.[/box]

 

[highlight color=”orange”]أهمية تحديث المحتوى باستمرار[/highlight]

أنا من أكثر الأشخاص دعماً للمحتوى المتجدد – وهذا لا يشمل فقط المواضيع الساخنة، ولكن أيضا أن تقوم بنشر محتوى جديد على أساس منتظم أو بشكل متكرر. ليس المهم فقط التفكير في التدوين لمجرد سبب وحيد وهو جذب القراء ، فهذا الأمر سيعود عليك بأمور مميزة لست على دراية بها تعمق جوجل بمحتوى موقعك وأيضاً أرشفة مواضيع الموقع بشكل سريع جداً، وكدليل على كلامي عن هذه التدوينة لاحظوا سرعة أرشفتها في جوجل.

تحسين الأرشفة في جوجل

في وقت سابق ، تحدثت بشكل كبير ومعمق حول أهمية المحتوى وطرحت العديد من التدوينات التي من شأنها تغيير تفكيرك بأهمية المحتوى ومن هذه التدوينات ( لماذا المحتوى هو جزء من استراتيجية ذكية في سيو )  وتحدثت أيضاً عن أنه يجب عليك وضع جدول زمني للتدوين وليكن بمعدل تدوينة على الأقل يومياً لتبقي موقعك غني بمحتوى فريد ومتجدد وقد وضعنا لكم تدوينة بعنوان (دروس إنشاء المحتوى من أعظم 11 شخصية ) من شأنها أيضاً أن تضيف العديد من الأفكار الإيجابية حول التواصل مع جمهورك.

التفكير في المحتوى الخاص بك كأداة لتوليد الوعي والثقة والثقافة. هذا يعني أنك يجب أن تتجاوز مجرد فكرة الكتابة عن شركتك و منتجاتها أو خدماتها . ويجب أن تذهب أوسع من ذلك و تصبح مورداً ينهل منك الزوار المعرفة التي اكتسبتها على مر السنين، حبك للمحتوى سيفتح عليك أفق أوسع في حياتك وعملك ومجتمعك وهذه حقيقية.

كتلخيص نهائي لفقرة (المحتوى) في كورس سيو 2014 نستنتج أنه علينا التركيز على عدة أمور لنصل إلى الطموح المنشود في نشر المحتوى المتميز وهي :

التدوين بشغف، ويجب عليك أن تحب الموضوع الذي تدون من أجله حتى تبدع فيه.

التركيز على جودة المحتوى ( حصري – مميز – ابداعي – مدقق نحوياً – مدقق املائياً ….).

اختيار الكلمات المفتاحية بعناية والحرص على عدم تكرار الكلمات نفسها في في مواضيع اخرى.

التركيز على ابقاء الزائر في الموقع اكبر وقت ممكن ويكون ذلك عن طريق كتابة محتوى أعمق أي أكثر من 800 كلمة ، أو عن طريق المواضيع المرتبطة.

عند انطلاقتك ابتعد عن الإعلانات المزعجة أو اجعلها في مكان مناسب ومريح للنظر ولا تنسى علامة Nofollow على الروابط.

أبق موقعك محدّث باستمرار، وضع برنامج اسبوعي محدد للتدوين وليكن كل يوم تدوينة.

كما عودناكم الموضوع دائماً مفتوح للنقاش، لا تتردد بطرح اي استفسار، وأيضاً شارك هذا الموضوع مع اصدقائك إذا كنت تظن أنه مفيد لهم.