اتهامات-جوجل

بالفيديو : اتهامات بالتلاعب بنتائج البحث و جوجل ترد !



انتشرت في الآونة الأخيرة و بشكل كبير عبر الانترنت و عبر مواقع التواصل الاجتماعي اتهامات ضد محرك البحث جوجل ، هذه الاتهامات تدور حول تلاعب جوجل بنتائج البحث ، الانتشار الكبير لهذه الاتهامات دفع جوجل للخروج عن صمتها و الرد على هذه الاتهامات و توضيحها ، فما هي هذه الاتهامات و كيف ردت عليها جوجل ؟ تفاصيل أوفى نقرأها معاً في مقال اليوم على سيو بالعربي .

تتمحور هذه الاتهامات عزيزي القارئ حول الانتخابات الأميركية ، حيث اتهمت جوجل بالتحيز لصالح هيلاري كلينتون المرشحة الأولى لرئاسة الولايات المتحدة الأميركية ضد دونالد ترامب المرشح الثاني ، التحيز و كما تداول نشطاء يدور حول خاصية الاكمال التلقائي التي توفرها جوجل لمستخدميها ، حيث تختلف نتائج الإكمال التلقائي بين كلينتون و ترامب ، فوفقاً للنشطاء تقوم جوجل بإظهار خيارات إكمال تلقائي إيجابية عند البحث عن هيلاري كلينتون و خيارات إكمال تلقائية سلبية عند البحث عند ترامب ، الأمر الذي دفع إلى كيل سيل من الاتهامات لجوجل و الشك بموضوعيتها و حيادتيها و عدم تدخلها في نتائج البحث .

خبراء سيو بدورهم لم يتركوا مثل هكذا اتهامات تمر مرور الكرام ، فانتشرت التجارب و الاختبارات على مدونات سيو و اختلفت الأراء بين مؤيد و معارض ، و لكن و بالمجمل معظم الآراء التي قرأتها تقف في صالح جوجل و تعتبرها لم تتلاعب أبداً في نتائج البحث .

الانتشار الكبير لهذه الاتهامات أخرج جوجل عن صمتها و دفعها للرد و التوضيح ، حيث صرحت جوجل رسمياً أن خاصية الإكمال التلقائي في جوجل لا تعطي الأفضلية لأي مرشح عن الآخر ، و أن الادعاءات حول دعم جوجل لأحد المرشحين هو نتائج عن سوء فهم كيفية عمل خاصية الإكمال التلقائي في جوجل ، لا أعرف مدى اقتناعك عزيزي القارئ بهذه الاتهامات ، هل فعلاً بدأت جوجل بالتدخل سياسياً ، هل كنت تتخيل يوماً أن خاصية مثل الإكمال التلقائي يمكن أن تلعب دوراً بتحديد رئيس الولايات المتحدة الأميركية ؟!!! قبل أن تنفي الاتهامات أو تؤيدها دعني أقدم لك في نهاية هذا المقال مقطع الفيديو التالي الذي يوضح الاتهامات التي وجهت ضد جوجل :