بناء الروابط الخلفية وتسويق المحتوى

إذاً.. تعتقد أن SEO قد تغيّر ؟



 

تطور تقنيات سيو وتغيرها

كثيراً ما سمعنا في الفترة الأخيرة إن كان على لسان الخبراء العرب أو حتى الخبراء الأجانب أن ( سيو قد فارق الحياة ) وكانت الفكرة قد نشأت على أن محركات البحث وبالأخص Google بدأوا باعتماد خوارزميات تنظر إلى الموقع ببساطة وشافية بعيداً عن تعقيدات SEO وطرق العمل المعقدة به. نعم قد يكون كلاماً منطقياً بعض الشيء لكن ألا أوافق على هذا الكلام، ليس فقط عن نفسي بكل الكثير من خبراء سيو حول العالم لا يوافقون على أن سيو قد انتهي على العكس فاليوم نحن ضمن نهوض قوي جداً لجميع أشكال تحسين محركات البحث على جميع الأصعدة و SEO اليوم هو بأوجه، تابعو معنا المقال بعناية وفي النهاية يهمني أن أرى مشاركاتكم معنا. سيو مازال العامل الأساس  في التسويق الالكتروني ولا يمكن لأي شركة في وقتنا الحالي الوصول إلى المراتب الأولى في البحث وبيع منتجات دون الرجوع إلى خبراء في SEO ليعملوا معهم.

[divider]

أنشطة مشتركة في حملات سيو – SEO Campaign

العوامل الأساسية في سيو لا تزال موجودة ومهمة أيضاً إذا ما تم عملها بشكلها الصحيح، وسوف تبقى تسفر عن نتائج إيجابية. هنا قائمة من عوامل ترتيب البحث التي لم تتغير كثيراً ولكن ليس بالضرورة ان تكون هذه القائمة شاملة لكل شيء.

  • البحث عن كلمة مفتاحية.
  • هيكلية الروابط الداخلية.
  • أفضل الممارسات على الصفحة – On Page Optimization.
  • تحسين الصور والفيديو.
  • تحليل الأداء المستمر.
  • الإشتراك في قنوات تحليل التسويق الالكتروني ( للمواقع التجارية فقط ).
  • معرفة وإصلاح الأخطاء التقنية مثل:
    • المحتوى المكرر
    • العناوين المكررة
    • Flash/AJAX/JavaScript
    • علامات Schema.org
    • خريطة الموقع –  XML Sitemaps

هذه القائمة لا يمكن أن تكون مكتملة من دون (بناء الروابط الخلفية -Backlinks) أعلم أنه قد يوجد بعض الأشخاص يخالفوني الرأي ويقولن لي أن بناء الروابط قد اختلفت فعاليته بشكل دراماتيكي، أتمنى منكم متابعة بقية المقال ومن ثم الحكم على ذلك. لا شيء من هذه العوامل في القائمة السابقة قد تغيير بشكل جذري خلال السنوات الثلاث الماضية بشكل ملفت يجعلنا نقوم أن SEO قد تغير فعلاً. نعم. وبالتأكيد هناك كمية معلومات أقل تعطى لنا عن التحديثات الأخيرة (شكراً Google) وهناك تغيرات في كيفية تعاطي محركات البحث مع الأخطاء التقنية والمشاكل المتعلقة بعدة عوامل مثل canonical tags, rel=alternate syntax, و علامات schema . هذا كانت للتسمية فقط وفعلاً لا يوجد أي فرق شاسع يمكن أن يخلق فجوة الاعتقاد بتغيّر تقنيات وتكتيكات سيو. بالابتعاد عن التكتيك المستخدم، الأمل هنا مازال يتعلق بمدى فهم تقنيات محركات البحث وفهم كيف تعمل محركات البحث ، عندها سنتمكن من خلق تكتيك خاص بنا لرفع ترتيب مواقعنا أو مواقع العملاء في نتائج البحث، ويكون ذلك بعد أبحاث كثيرة على الخبير في مجال سيو اجراءها باستمرار للتأكد من تقنياته تعمل بشكل جيد.

[divider]

البحث عن كلمة مفتاحية

لا شيء فعلي قد تغيّر هنا، باستثناء التكتيك حول الطريقة التي ستذهب بها إلى فهم أي كلمة تم استخدامها من قبل الزوار وكيف يفكر الجمهور في طرق الوصول إلى شركتك أو منتجك أو حتى محتوى موقعك. نستطيع القول أن عملية البحث عن الكلمات الرئيسية / المفتاحية لا تزال ممارسة تتعلق ومرتبطة في نمذجة السلوك البشري وفهم كيف يمكن للأشخاص أن تستخدم اللغة للبحث بأسلوبها الخاص للبحث عن منتج أو موضوع معين. فقط مصادر البيانات قد تغيرت قليلا، والأشخاص أصبحوا أكثر وعيا لأهمية الكلمات الرئيسية ذات الذيل الطويل /الطويلة – Long Tail Keyword.

هيكلية/تنسيق الروابط الداخلية

ضمن سياق موضوعنا عن عوامل ترتيب نتائج البحث هناك من يقول إن PageRank (ترتيب الصفحات) قد مات ولم يعد كسابق عهده، أنا أدعوك الآن لمحاولة وضع رابط ما في نتيجة البحث الأولى من دون روابط داخلية/خارجية له وسنرى كيف سيبلي موقعك.

أنا لا أتحدث عن معيار PageRank الذي تقوم بقياسه في مواقع خارجية لكن ما اتحدث عنه فعلاً هو أهمية الروابط الداخلية التي تتجاوز ترتيب الصفحات والتي يتم وضعها بشكل نظامي ويرتبط كل منها بالأخر، هذا ما قصدته في حديثي عن أن أهمية البيج رانك مازالت موجودة وتؤثر بالترتيب بشكل مباشر.

نعم.. لقد تغيّرت  استراتيجية حساب الروابط الخلفية فمنذ بضع سنوات بدأ جوجل ومحركات البحث الأخرى بعدم احتساب الروابط التي تحمل الوسم NoFollow وبعدها بدأ جوجل تعطي القليل من الاهتمام لهذه الروابط على حسب اماكنها، وهكذا ما يتغير دائماً هو طريقة حساب هذه الخوارزميات لكنها وفعلياً مازالت باقية ولها الكثير من التأثير على أهمية وقوة روابط الموقع ومحتواه.

تحليل الأداء المستمر – Performance Analysis

تأثر خبراء سيو كثيراً في التحديث الأخير على كلمات البحث “غير متوفرة” أو ما يعرف عالمياً بأسم keyword not provided، لم يعد باستطاعتنا معرفة مدى قوة اجراءات SEO المتبعة على مواقعنا ولا حتى الكلمات المستهدفة سوى القليل منها لكن علينا الانتباه أن أهداف أداء SEO مازال موجوداً ونستطيع تصنيفه على الشكل التالي :

  • تحديد الدولة من اداء موقعك في محركات البحث.
  • قارن هذا الأداء مع أداء موقعك في وقت سابق لتشاهد مدى تحسن موقعك في هذه الفترة.
  • قم بتحديد ومحاولة تحسين الصفحات ذات الأداء المنخفض.
  • حدد المشاكل التقنية التي قد تسبب لك تراجع في الأداء، يمكنك بناء قائمة مهام سيو لمساعدتك في تخطي هذه المرحلة.
  • حدد العوامل التي اعتمد عليها سابقاً واختر افضلها واكثرها فائدة للموقع وقم بتكراره على سبيل المثال (بناء الروابط عن طريق تسويق المحتوى).

كل هذه الأنشطة لا تزال مهمة اليوم كما كانت عليه في أي وقت مضى، وإن كانت أكثر صعوبة بسبب عدم وجود بيانات الإحالة لكلمات البحث.

 

بناء الروابط الخلفية وتسويق المحتوى – Content Marketing

أسمع الناس يقولون دائماً أن خوارزمية البطريق قد غيّرت سيو للأبد. أنا لا أوافق على هذا الكلام، ما فعلته هذه الخوارزمية أنها أتاحت للأشخاص بناء روابط خلفية ولكن أجبرتهم على مراعاة واحترام قوانين SEO العامة في هذه العملية فأصبح الخناق ديقاً على جميع ناشري الروابط المزعجة.

 

بناء الروابط الخلفية وتسويق المحتوى

بناء الروابط الخلفية وتسويق المحتوى

للاستفادة من الروابط الخلفية القادمة كان لابد أن تكون من محتوى ذات جودة عالية، لكن هذا الأمر لم يراعيه الكثير من خبراء SEO  حول العالم، فكانوا يعتمدون بناء الروابط السريع على مواقع ذات محتوى سيء أو حتى محتوى ذات جودة منخفضة، عندما جاء تحديث خوارزمية البطريق قام بعملية تنظيف لكل تلك الروابط العديمة القيمة وذات المحتوى الرديء التي كان يجب عدم احتسابها أصلاً، وهذا برأي لا يعتبر تغير جذري في SEO، بل مساعدة للوصول إلى محتوى ذات جودة افضل وقطع انفاس لناشري المحتوى المزعج على الإنترنت.

تسويق المحتوى أمر مكلف ويحتاج إلى وقت كافي، ويتطلب رؤية لعملك، وكذلك خطة تسويق خاصة بك، ويحتاج إلى أن تكون هذه الخطة متكاملة ومدعومة مع قنوات التسويق الرقمية الأخرى مثل PPC ووسائل الإعلام الاجتماعية لزيادة فعاليتها. ولأنه من الصعب قياس العائد على الاستثمار في وصلات/روابط، جعله ذلك في الخيارات الثانوية لكثير من المسوقين الذين لا يمكن أن يفسروا قيمة تلك الأنشطة والروابط إلى أشخاص لا يعلمون قيمة ذلك في SEO ولم تبني بعد محتوى ذو جودة عالية لاستخدامه في عملية التسويق هذه، وتطوير العلامة التجارية، وقيادة الفكر، واكتساب العملاء.

تسويق المحتوى -Content Marketing: هو مثال ممتاز على كيفية دمج أفضل الممارسات في تحسين محركات البحث -SEO عبر جميع القنوات التسويقية الرقمية الأخرى.

في الأيام الأولى، قبل أن تصبح وسائل الاعلام الاجتماعية جزءا كبيرا من الإنترنت والتسويق الالكتروني، لم يكن عليك سوى مواءمة تحسين محركات البحث SEO مع برنامج PPC كان أمر بالغ الأهمية. ولا تزال. فهم الكلمات المفتاحية التي تستهدفها، وما هي الكلمات الرئيسية التي تجلك لك تحويلات من محركات البحث، واللغة الصحيح في كتابة النصوص والحوار وتطبيق ما تعلمته يقودك إلى مبتغاك.

 بعد أن أصبحت الشبكات الاجتماعية تشكل نمطاً جديداً في التسويق الالكتروني، وبمزجها مع أفضل الممارسات في تحسين البحث SEO نصل لنظام تسويق ودفع متكامل وغاية في الأهمية. بغض النظر عن أن تسويق المحتوى عبر الشبكات الاجتماعية يكسب الموقع روابط خلفية عالية الجودة، فإن ذلك من شأنه أيضاً دعم المدونة أو الشركة وأيضاً الحصول على سمعة جيدة في محركات البحث والحياة الطبيعية. لذلك علينا الالتفات لهذه الأداء الجديدة وعدم اهمال اهميتها.

في ظل الحديث عن المحتوى وكما جرت العادة أن أتغنى قليلاً بأهمية المحتوى في هذا الوقت، بدأت جوجل بتطبيق معيار الجودة على جميع المقالات فأصبحت معيار سيو رقم 1 في العام 2014، ونظراً لذلك قمت مؤخراً بكتابة مقالات مفصّلة عن أهمية المحتوى في العام القادم وكيف يمكن أن ندون للزائر لنجذب حب محركات البحث. الكثير من الأمور قد تغيرت فيما يتعلق بالمحتوى وبات المحتوى الهزيل غير مقبولاً نهائياً في مواقع الشركات والمدونات.

[box type=”info” align=”alignright” ]

ماذا تغيّر في SEO ؟

إذا نظرنا للأنشطة التي ذكرناها في الأعلى نلاحظ أنه لا شيء تغير، إنما ما تغير هو اسلوب وتكتيك حساب المتغيرات في الخوارزمية ليس أكثر، وبشكل عام نجد تأثير الخوارزميات الجديد على البحث يستهدف دائماً ناشري المحتوى السيء ويحسن أداء النتائج للأفضل لذلك علينا الاعتماد على محتوى مفيد وجيد وخاص بنا حتى نتجنب هذه التحديثات.

هذه نظرتي باختصار للتغيرات التي طرأت في الأعوام الماضية على أمل أن أكون قد حققت الفائدة من خلال هذه الكلمات ولو لجزء بسيط من رواد الأعمال وأصحاب المواقع العرب، لكم مني أطيب تحية وأتمنى حفظ حقوق الموقع عند محاولة نقل اي جزء من هذا المقال للمحافظة على جودة البحث العربي ومصداقيته.[/box]