التعلم الالكتروني

أهم التوقعات حول العمل الحر لعام 2015



العمل الحر، هو عالم فريد ومتميز، دائم التطور وسريع النمو. وكمستقل يجب عليك أن تكون دائم الإطلاع على الجديد في مجالك وإهتماماتك المختلفة حتى تستطيع التميز في حياتك وفي هذا المجال بشكل خاص. العديد من رواد العمل الحر وأقصد هنا المواقع الشهيرة ومنصات العمل الحر عبر العالم والتي تمتلك إحصائيات وأرقام فريدة حول هذا المجال دائماً ما يكون لديهم توقعات جديده وإتجاهات يعتقدون أن العمل الحر سوف يتجه إليها في هذا العام، في هذا المقال سوف نشارك معكم مجموعة من هذه التوقعات والإتجاهات.

العمل الحر

1- زيادة أعداد المستقلين.

مما لاشك فيه، أن الإقبال على العمل الحر يزداد ساعة تلو الأخرى وينمو بشكل مستمر وفيروسي للغاية؛ وهو من التوقعات الحتمية، ربما تتفاوت نسب الزيادة عن العام الماضي وربما لا، ولكن مع التطور السريع للتكنولوجيا وسهولة التواصل بين الأفراد وإعتماد العديد من الشركات على المستقلين بدلاً من الموظفين وكذلك وجود أنظمة إدارة الفرق عبر الإنترنت، كل ذلك سوف يساهم في إتجاه العديد من الأشخاص الجدد إلى عمل الحر لما يحظى به بالعديد من المميزات التي تجعله الخيار الأنسب. العديد من الأشخاص سيدركون الفرص المتاحة في سوق العمل الحر والتي لا تتوفر في العمل النمطي.

 

2- إتجاه الشركات الناشئة نحو المستقلين.

الشركات الناشئة والمتوسطة، غالباً ما تكون محدودة الموارد وقليلة الميزانية وتحتاج إلى كل مبلغ وكل مورد؛ وتكلفة تعيين أشخاص بدوام كامل وبراتب ثابت شهري قد تكون مكلفة ومستهلكة لجزء كبير من الميزانية، لذلك تفضل العديد من الشركات الناشئة أن تعين مستقلين يقومون بإنهاء المهام المطلوبة بشكل دوري وبأجر غير ثابت بناءاً على كل مهمة. ومع زيادة اعداد الشركات الناشئة فإن سوق العمل الحر سوف يشهد نمواً فارقاً كما يتوقع الكثير من الأشخاص وهو ما سوف ينتج عنه إتجاه العديد من الشركات إلى البحث عن المستقلين عبر المنصات المختلفة لتوفير الميزانية والحفاظ على الموارد وتقليل التكلفة وإستغلال الجهود للوصول إلى النجاح.

 

3- زيادة الثقة في المستقل وتقدير العمل الحر.

في الوطن العربي بشكل خاص، يعتقد أن البعض أن المستقلين عاطلين عن العمل ومنتظرين لأي شئ حتى يتسابقوا عليه وما إلى ذلك، ولكن زيادة عدد المشاريع وزيادة الإتجاه نحو العمل الحر سوف يمحو هذه الفكرة وهذه النظرة تماماً حول العمل الحر، سوف يتم إحترام المستقلين وتقدير مجهوداتهم، البحث عنهم وتقدير عملهم. ومع وجود منصات العمل الحر والتي تساهم في حفظ وضمان الحقوق للطرفين، سوف يكون العمل الحر أكثر آماناً وثقة من قبل الطرفين وبالتحديد أصحاب المشاريع. يعد هذا الأمر إجتماعيا من الدرجة الأولى، وذلك لأنه يؤثر على الأشخاص قبل الأعمال؛ وبشكل عام فإن زيادة الثقة بين المستقلين وأصحاب المشاريع سوف يحقق نجاحاً كبيراً في سوق العمل الحر.

 

4- زيادة الإقبال على التعلم الإلكتروني.

التعلم الالكتروني

ربما تعتقد للوهلة الأولى أن هذا التوقع لا يرتبط بالعمل الحر، ولكن على العكس تماماً فزيادة الإتجاه نحو التعلم الإلكتروني وخصوصاً من قبل المستقلين سوف يساهم في نمو سوق العمل الحر وتوسيع الآفق لدى المستقلين حيث العلم لم يعد مرتبطاً بمكان أو زمان وقابلية التعلم أصبحت لدى كل فرد وبمرونة ويسر. وعلى الرغم من وجود أعداد هائلة من المستقلين، إلا ان نسبة قليلة منهم هم فقط القادرين على إخراج أعمال ذات جودة عالية وبطرق إحترافية وهؤلاء هم فقط من لا يكتفون بقدر معين من العلم، ويحاولون دائماً تطوير مهاراتهم وخبراتهم حتى يستطيعوا التميز على غيرهم مِن مَن هم في نفس المجال أو التخصص.

 

5- زيادة ثقة المؤسسات والشركات الكبرى في العمل الحر.

تبدو هذه النقطة كجزء مكرر في المقال، ولكن على العكس تماماً ما أقصده هنا هو المؤسسات الكبيرة والشركات ذات القيمة الكبيرة، إتجاه هذه الشركات إلى العمل الحر وإلى التعامل مع المستقلين تعد واحدة من أهم الخطوات التي من الممكن أن تساعد في نمو العمل الحر، ومع توافر نظم الحماية وتعدد مميزات العمل الحر وإختفاء مخاطرة وعيوبه يوماً بعد يوم، هناك فرصة كبيرة للشركات الكبيرة حتى تتمكن من التعامل مع المستقلين بكل حرفية وسهولة، والذي سيساعد على ذلك أيضاً هو أن سوق العمل الحر أصبح يحتوى على عدد كبير جداً من المحترفين وشديدي التخصص في مجالاتهم وهو أمر كان يفتقده لسنوات طويلة ماضية.

 

6- زيادة الأدوات والمنصات التي تستهدف المستقلين.

يمثل المستقلين شريحة عريضة يمكن إستهدافها بالمشاريع والأدوات المختلفة، وهو ما يتوقعه الكثير من الأشخاص في عام 2015، حيث أنهم يتوقعون أن الشركات المنتجة للأدوات والبرمجيات سوف تسلط الضوء على هذه الفئة وتعمل على إنتاج منتجات ومشاريع تستهدف هذه الفئة من المستقلين وكذلك أصحاب المشاريع وذلك لمعالجة مشاكلهم ووضع حلول ملموسة لتلك المشاكل مثل أدوات المحاسبة وإدارة المهام والتواصل مع الفرق. وكذلك منصات العمل الحر الأجنبية والعربية مثل مستقل وخمسات وكروة وغيرهم سوف تشهد نمواً كبير وذلك النمو هو ناتج عن نمو سوق العمل الحر بشكل عام وأيضاً مع زيادة المميزات والخدمات التي توفرها هذه المنصات من تسهيل الوصول إلى المستقلين وضمان الحقوق لكلاً من الطرفين الخ..

شبكة مستقل

وتوقع خاص بنا في سيو بالعربي، هو زيادة أعداد المشاريع على منصات العمل الحر العربية مستقل وخمسات وغيرهم من منصات العمل الحر في الوطن العربي، حيث أن العديد بطبيعة الحال في نمو مستمر وهناك ميزانيات وأموال محترمة يتم صرفها على المستقلين وعلى العمل الحر، حيث أن موقع مستقل مثلاً التابع لشركة حسوب يضم الآن أكثر من 60.000 مستقل وهو رقم كبير للغاية وعشرات بل مئات المشاريع والعروض في مختلف التخصصات والمجالات. وبطبعية الحال سوف تنمو هذه الأرقام وخصوصاً أن شركة حسوب العربية وغيرها من الشركات التي تملك منصات للعمل الحر، تعمل دوماً على تطوير هذه المنصات بشكل دائم ومستمر وكذلك إصلاح الثغرات وحل المشاكل وتوفير خدمات محترمة للدعم الفني وأساليب مختلفة لدفع وإستقبال الأموال.

 

توقعات كثيرة واراء مختلفة حول ما سيشهده عالم العمل الحر في عام 2015، نتمني أن تتحول من مجرد توقعات إلى حقائق وواقع ملموس، ومن مجرد إتجاهات تأتي وتذهب إلى أشياء ثابتة ومستمرة. ناقشنا في هذا المقال أغلب هذه التوقعات أو على الأقل جزء كبير منها حتى تكون دائم الإطلاع على الأشياء الجديدة والإتجاهات المتعلقة بمجال عملك، المقال مهم لكل مستقل وصاحب شركة أو مشروع حيث يجعلك تبصر بعينك أشياء كثيرة ربنا لم تكن تلقى لها بالاً، وفي مقال آخر ربما نخوض في هذه الأمور بشكل أكثر تفصيلاً ونأتي بتوقعات جديدة.

 

حقوق كاتب المقال السيد أحمد معوض.