حملات التسويق بالمحتوى في طريقها للنمو خلال 2020



يقول المسوقون إن استخدامهم للحملات القائمة على المحتوى سيزداد في عام 2020، وسيستمر في النمو خلال العامين المقبلين.

وفقًا لتقرير جديد صادر عن eMarketer، يقول 80٪ من محترفي التسويق في جميع أنحاء العالم إن استخدام حملات التسويق بالمحتوى سيزداد.

2٪ فقط من المسوقين يقولون إن استخدام التسويق بالمحتوى سوف ينخفض حلال الفترة القادمة، و 19٪ يقولون أنه سوف يستقر.

إذا تجاوزنا المحتوى التحريري ووسائل الإعلام الاجتماعية، فإن المزيد من المسوقين يتحولون إلى أشكال غير تقليدية لإنشاء المحتوى.

على سبيل المثال، يقول 90٪ من المسوقين أنهم يخططون لاستخدام الصوت / البودكاست في حملاتهم في عام 2020، وهناك نسبة مماثلة تخطط لاستخدام التكنولوجيا الناشئة مثل الواقع المعزز.

جيليان ريان، المحلل الرئيسي في eMarketer، علق على نتائج الاستطلاع التالية بالقول:

“المحتوى، عندما يتم إنتاجه بشكل استراتيجي وبانتظام، يمكن أن يكون العمود الفقري لخطة التسويق والإعلان. يجب إنشاؤه لجمهور محدد ومشاركته في القناة الأكثر صلة للوصول إلى الجمهور المستهدف، بدأت العلامات التجارية تدرك أن الاستراتيجيات القائمة على المحتوى يمكن أن توفر المعلومات وتوفر الوقود لمعظم مبادراتها الأخرى في مجال التسويق والإعلان”.

يشمل التسويق بالمحتوى إنشاء المدونات الإلكترونية للمتاجر والشركات وزيادة عدد المقالات التي تنشر فيها والإستثمار في المحتوى الخاص بصفحاتها وحساباتها على الشبكات الاجتماعية، إضافة إلى كسب الباك لينكس من خلال مقالات الضيوف التي ينشرونها على مواقع أخرى ذات صلة بمجالاتهم.